الأربعاء 24 ذو القعدة 1441 الموافق يوليو 15, 2020
 

تقرير .. تفاعل رسمي وشعبي مع مبادرة رئيس الدولة إعلان 2016 عاما للقراءة.

الأربعاء, 24 أغسطس, 2016

أبوظبي في 23 أغسطس / وام / يعد يوم الخامس من شهر ديسمبر الماضي يوما فارقا للعلم والقراءة عندما تنادت دولة الإمارات من القمة انتصارا لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ــ حفظه الله ــ أن يكون 2016 عاما للقراءة .. فهبت جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية وغيرالحكومية والأفراد بجميع مستوياتها لتجسد هذه المبادرة على أرض الواقع نظرا لما تحمله فضيلة القراءة من أهمية وقيمة منذ نشاة البشرية حتى كادت تكون الفضيلة الوحيدة التي اجمعت الانسانية علي قيمها وعبر الحقب والأجيال.

ففي الخامس من شهر ديسمبر عام 2015 وبتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة .. أقر مجلس الوزراء إعلان 2016 عاما للقراءة وأصدر المجلس توجيهاته بالبدء في إعداد إطار وطني متكامل لتخريج جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة.

وقال صاحب السمو رئيس الدولة بعد إطلاق المبادرة " وجهنا أن يكون عام 2016 عاما للقراءة لأن القراءة هي المهارة الأساسية لجيل جديد من العلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين " .. مضيفا أن تأسيس اقتصاد قائم على المعرفة .. وتغيير مسار التنمية ليكون قائما على العلوم والابتكار .. وتحقيق استدامة للازدهار في دولتنا لا يكون بإدمان استيراد الخبرات من الخارج بل بغرسها في الداخل ورعايتها حتى تكبر وتنشئة جيل متعلم قارئ واع لتطورات العالم الذي نعيش فيه وملم بأفضل أفكاره وأحدث نظرياته في كافة القطاعات.

من ناحيته وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بالبدء في تنفيذ توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله عبر إعداد إطار وطني شامل لتخريج جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة .

وقال سموه " لدينا معارض للكتاب ومهرجانات للثقافة وجوائز للأدباء والشعراء ومبادرات لحماية اللغة والتشجيع على القراءة .. ونحن مؤهلون لنكون عاصمة للثقافة والقراءة والمعرفة والمحتوى".

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأن دولة الإمارات وضعت هدفا لها خلال الفترة القادمة بتغيير مسار التنمية ليكون معتمدا على العلوم والمعرفة والابتكار وبأن الحاجة لمثل هذه الكوادر يتطلب تغييرا سلوكيا مجتمعيا للدفع بأجيالنا نحو القراءة والمعرفة والاطلاع لتخريج أجيال من العلماء والباحثين " .

وقال سموه " نريد لدولة الإمارات أن تكون منارة للعلم والمعرفة كما كانت الأندلس وغرناطة و بغداد وغيرها من الحواضر التي كانت مصدرا للتنوير والمعرفة على مدى قرون عديدة .. ونحن قادرون ومستعدون وواثقون من قدرتنا على تحقيق ذلك ".

ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتشكيل لجنة عليا للإشراف على عام القراءة تضم في عضويتها المسؤولين الحكوميين المعنيين كوزارة الثقافة والشباب تنمية المجتمع ووزارة التربية والتعليم وغيرهم إضافة إلى أهم الشخصيات الوطنية المشرفة على الفعاليات الثقافية والمعرفية الوطنية الهادفة لنشر ثقافة القراءة بالدولة والجوائز المتعلقة باللغة العربية أو بنشر الكتاب إضافة لممثلين عن الاتحادات المعنية بالكتاب والأدباء والناشرين مثل اتحاد كتاب وأدباء الإمارات وغيرهم وذلك برئاسة معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء .

وبناء على إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " عام 2016 عاما للقراءة ومتابعة لتنفيذ توجيهات سموه ..حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " يوم 11 نياير الماضي " خلوة المائة " التي تضم أهم مائة شخصية وطنية معنية بعام القراءة وذلك لوضع إطار عام ومناقشة مبادرات وطنية دائمة تعمل على ترسيخ القراءة عادة مجتمعية دائمة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي الأجيال القادمة.

وأكد سموه خلال حضوره الخلوة أن " عام القراءة هو بداية لتغيير دائم في مجتمع الإمارات لتنشئة جيل قارئ واع للتطورات من حوله ومستعد لقيادة مرحلة جديدة من التنمية في بلده وأن خلوة المائة الهدف منها وضع استراتيجية عشرية ومبادرات وبرامج مستدامة نستطيع من خلالها إحداث تغيير حقيقي في أجيالنا القادمة وترسيخ القراءة عادة اصيلة في مجتمعنا وفي كافة مرافقنا ".

وتم تقسيم المشاركين في خلوة المائة لستة مسارات اساسية هي التعليم والقطاع الحكومي والقطاع الخاص والنشر والمحتوى والإعلام والقراءة لغير الناطقين بالعربية..وناقشت خلوة المائة أكثر من / 100 / فكرة ومبادرة في هذه القطاعات والتي ستكون هي الأساس لبناء استراتيجية طويلة المدى ليتم تطبيقها عبر القطاعات المعنية كافة.

ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتشكيل لجنة عليا للإشراف على عام القراءة تضم في عضويتها المسؤولين الحكوميين المعنيين كوزارة الثقافة وتنمية المجتمع ووزارة التربية والتعليم وغيرهم..إضافة لأهم الشخصيات الوطنية المشرفة على الفعاليات الثقافية والمعرفية الوطنية الهادفة لنشر ثقافة القراءة في الدولة والجوائز المتعلقة باللغة العربية أو بنشر الكتاب إضافة لممثلين عن الاتحادات المعنية بالكتاب والأدباء والناشرين مثل اتحاد كتاب وأدباء الإمارات وغيرهم وذلك برئاسة معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء.

وستقوم اللجنة بوضع خطة استراتيجية متكاملة وإطار وطني شامل للتشجيع على القراءة وإحداث تغيير سلوكي مجتمعي لنشر ثقافة القراءة في كافة المرافق والمجالات ولدى جميع الفئات .

ويعتبر قطاع الإعلام القناة الرئيسية للوصول إلى المجتمع بمختلف فئاته وأحد الممكنات الأساسية لتطبيق فعال للخطة الوطنية الهادفة لجعل دولة الإمارات العربية منارة للعلم والابتكار والتطور من خلال القراءة.

وشملت المجموعة التي مثلت قطاع الإعلام نخبة من أفضل الإعلاميين في الدولة وممثلي الجهات الإعلامية وبرئاسة معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام .

وفي الثالث من شهر مايو الماضي وجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ــ حفظه الله ــ ببدء الإجراءات التشريعية لإعداد قانون للقراءة في الدولة تحت مسمى " قانون القراءة " والذي يهدف لضمان إستدامة الجهود الحكومية كافة لترسيخ القراءة في دولة الإمارات وضمن الفئات الأعمار كافة وتحديد المسئوليات الرئيسية للجهات الحكومية في هذا المجال .

و تم الإعلان نفس اليوم عن السياسة الوطنية للقراءة في دولة الإمارات في معرض أبوظبي للكتاب وتم الإعلان أيضا عن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" للاستراتيجية الوطنية للقراءة حتى العام 2016 والتي تتضمن / 30 / توجها وطنيا رئيسيا في قطاعات التعليم والصحة والثقافة وتنمية المجتمع والإعلام والمحتوى .

كما تم الإعلان أيضا خلال المؤتمر الصحفي الذي أداره خمسة وزراء من الحكومة الاتحادية عن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لصندوق دعم القراءة بقيمة / 100 / مليون درهم لدعم كافة الأنشطة القرائية وخاصة لجمعيات النفع العام والجهات التطوعية وتم الإعلان أيضا خلال المؤتمر الصحفي عن تفاصيل مجموعة من المبادرات الوطنية ومنها تخصيص مجلس الوزراء شهرا في كل عام للقراءة وتوزيع حقيبة معرفية لكافة المواليد المواطنين في دولة الإمارات والتوجهات لإثراء المحتوى القرائي الوطني ومراجعة سياسات النشر في الدولة لتعزيز ودعم الناشرين المواطنين وتضمين القراءة الاختيارية ضمن المناهج التعليمية وضمن تقييم المؤسسات التعليمية وغيرها من المبادرات.

وأكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان .. أن " دولة الإمارات انتقلت خلال العقود السابقة من دولة تسعى لمحو الأمية لدولة تسعى للمنافسة العالمية في المجالات التقنية والعلمية .. والقراءة والمعرفة هي المفتاح للتفوق والمنافسة " .. وأضاف سموه أن " سياسات واستراتيجيات القراءة كافة هي سياسات لبناء أمة و ترسيخ شعب مثقف واع متمكن متسامح حيث نهدف لإعداد أجيال يحققون قفزات تنموية .. ويضمنون تفوق دولتنا ..

وتعزيز تنافسيتنا .. وتحقيق رؤيتنا المستقبلية لدولة الإمارات" ..وقال سموه إن " قانون القراءة هدفه جعل التعلم مدى الحياة لأفراد المجتمع كافة .. وتعزيز الأصول الذهنية والفكرية والثقافية لمواطنينا ".

**********----------********** من جانبه أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن " دولة الإمارات وبتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة ستكون سباقة بإصدار قانون حضاري على مستوى المنطقة لترسيخ القراءة " مشيرا سموه إلى أن القانون سيبدأ دورته التشريعية خلال الأسابيع القليلة القادمة .. وأضاف سموه أن " ترسيخ القراءة في الأجيال الجديدة عمل طويل المدى ونتائجه عميقة الأثر ولا يمكن للحكومة وحدها أن تصنع تغييرا دون مساهمة الأسر ومساهمة كافة فعاليات المجتمع من مؤسسات حكومية وخاصة وجمعيات نفع عام وناشرين وأدباء ومثقفين ومتخصصين" كما تتضمن السياسة الوطنية للقراءة تكليف المجلس الوطني للإعلام بإعداد سياسة إعلامية متكاملة لدعم القراءة وإلزام وسائل الإعلام بتخصيص موارد وساعات وبرامج لدعم التوجه الوطني في دعم القراءة بالإضافة لإعادة النظر في كافة السياسات الحكومية في قطاع النشر وإطلاق برنامج وطني لدعم المحتوى القرائي لفئة الأطفال والشباب خلال الأعوام المقبلة نظرا للنقص في هذا المجال .

وتم الإعلان أيضا عن اعتماد مجلس الوزراء شهر مارس من كل عام شهرا للقراءة بدءا من عام 2017 على أن يكون شهر أكتوبر هو شهر القراءة في 2016.

كما تم أيضا خلال المؤتمر الصحفي الإعلان عن تطبيق معايير منظمة اليونسكو للمكتبات المدرسية على كافة المدارس الحكومية ورفع تصنيفها وفق المعايير الدولية وتم الإعلان عن المستهدفات الوطنية للقراءة حتى 2026 والتي تشمل رفع نسبة عادة القراءة لـ80 بالمائة من الطلبة و50 بالمائة من البالغين ورفع المحتوى الوطني من / 400 / كتاب سنوي حاليا لأربعة آلاف كتاب في 2026.

وفى الاول من فبراير الماضي أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المكتبة الأكبر عربيا باستثمار يبلغ المليار درهم وبمساحات تتجاوز المليون قدم مربع وبإجمالي كتب يبلغ / 4.5 / مليون كتاب بين كتب مطبوعة وإلكترونية ومسموعة وبعدد مستفيدين متوقع سنويا يبلغ / 42 / مليون مستفيد.

وتضم المكتبة التي بدأت أعمال البناء بها وسيكون افتتاحها في العام 2017 ثماني مكتبات متخصصة و/ 1.5 / مليون كتاب مطبوع بجانب مليوني كتاب إلكتروني ومليون كتاب سمعي.

كما ستكون المكتبة ببنائها الضخم الذي يقع على خور دبي في منطقة الجداف محطة لأكثر من / 100 / فعالية ثقافية ومعرفية سنوية ومعرضا دائما للفنون وحاضنا لأهم المؤسسات المتخصصة بدعم المحتوى العربي.

وستعمل المكتبة على طباعة وتوزيع / 10 / ملايين كتاب في العالم العربي خلال الأعوام القادمة واحتضان جوائز محمد بن راشد للغة العربية التي تبلغ قيمة جوائزها / 2.4 / مليون درهم وإطلاق برنامج لدعم المحتوى العربي بترجمة / 25 / ألف عنوان .. وإضافة لذلك ستكون حاضنا وداعما لتحدي القراءة العربي الذي يضم / 2.5 / مليون طالب من / 20 / ألف مدرسة في العالم العربي يعملون على قراءة / 125 / مليون كتاب سنويا.

كما تضم المكتبة مركزا خاصا لترميم المخطوطات التاريخية ومكتبة خاصة بمقتنيات آل مكتوم ومعارض أدبية وفنية طوال العام لتكون نواة للإبداع والمعرفة وملتقى للمهتمين بالثقافة والعلوم ومتحفا للتراث وتاريخ الحضارة الإنسانية.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تصريح له بمناسبة إطلاق المشروع العربي المعرفي الأضخم أن العالم العربي يواجه فجوة معرفية حضارية ولا بد من مشاريع بحجم هذا التحدي الثقافي التاريخي.

وقال سمو ه: " نحن أصحاب حضارة ورسالة وثقافة ولا بد من إحياء روح المعرفة في شعوبنا عبر مبادرات تتجاوز الحدود، فأحببنا أن نبدأ عام القراءة بقوة عبر إطلاق هذه المكتبة لنبعث رسالة للجميع بأننا جادون في تحويل الإمارات عاصمة ثقافية ومعرفية وجعل القراءة عادة مجتمعية راسخة..نريدها مكتبة حية تصل إليك قبل أن تصل إليها وتزورك قبل أن تزورها وتشجعك على القراءة منذ الصغر وتدعمك عالما وباحثا ومتخصصا عند الكبر المكتبة ستكون مجمعا للكتب ومجتمعا للقراء والأدباء وجمعية لأصحاب المحتوى والثقافة والفكر .. وعقدت اللجنة الوطنية العليا لعام القراءة جتماعها الأول لمناقشة مخرجات خلوة المائة التي نتج عنها أكثر من أربعة آلاف فكرة عبر العصف الذهني و/ 180 / فكرة رئيسية عبر مائة شخصية وطنية حضرت الخلوة .

واعتمدت اللجنة المبادئ الرئيسية للخطة الاستراتيجية وناقشت سير العمل في مشروع إعداد الخطة الاسترايتيجة للقراءة والمؤشرات الرئيسية للخطة الاستراتيجية والإطار العام لتمكين القراءة في المستقبل.

وستعتمد الخطة الاستراتيجية لمبادرة القراءة التي يتم اعدادها حاليا على / 80 / دراسة علمية عالمية عن القراءة ومقارنة مع / 10 / برامج عالمية قيد التنفيذ وبمشاركة أكثر من / 30 / جهة حكومية اتحادية ومحلية فضلا عن إجراء استبيان شامل لاستقصاء الوضع الحالي للقراءة في دولة الإمارات.

واجمع شيوخ الامارات ومسولوها ونخبها والمقيمون فى الدولة ومن مختلف المستويات على اهمية هذه المبادرة التي تصب فى صميم اهداف القيادة الوطنية لدولة الامارات فى تبني القراءة فى الحياة اليومية والارتقاء بالانسان الاماراتي الى مصافي الشعوب المتقدمة وجعل المعرفة اساس البنيان والتطوير الذى تشهده الدولة وتتوق اليه القيادة الوطنية الرشيدة.

وهكذا ومنذ اعلان صاحب السمو رئيس الدولة عام 2016 عاما للقراءة تحولت جميع مناطق وجهات الدولة الى ورش للقراءة سواء من خلال اطلاق المبادرات التي تصب فى اعلان عام 2016 عاما للقراءة او تنظيم الانشطة والفعاليات احياء وتدعيما وتجسيدا لهذه المبادرة حيث تحولت مختلف القطاعات الحكومية وغير الحكومية الى خلية للتفكير والاجتماعات واقامة الورش والندوات والمحاضرات والمناسبات المختلفة لتجسيد مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة على ارض الواقع.

ففي أبوظبي نظم المجلس الوطني للإعلام عددا من الفعاليات والبرامج التي سيعمل على تنفيذها في إطار مبادرة " 2016 عام القراءة " حيث استهل المجلس فعاليات عام القراءة بإطلاق حساب على موقع إنستغرام يحمل اسم "الإمارات_تقرأ" لتشجيع الجمهور على القراءة ومشاركة صورهم عبر الحساب ودعم الوسم الذي يحمل الإسم ذاته .

كما استعرض مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام آخر المستجدات المتعلقة بمبادرات عام القراءة المرتبطة بقطاع الإعلام وآليات التنفيذ حيث وجه المجلس بضرورة العمل على تسريع وتيرة هذه المبادرات لضمان تحقيقها للأهداف المرجوة منها .

**********----------********** كما شهدت ابوظبي حملة أبوظبي تقرأ التي ينظمها مجلس أبوظبي للتعليم الذى شارك فى معرض أبوظبي الدولي للكتاب اضافة الى برنامج قراءة قصة مع نجم الذي نظمته دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتعاون مع دائرة الشؤون البلدية والنقل في أبوظبي في مكتبة حديقة الباهية بحضور نحو / 150 / طفلا .. و مسابقة " القارئ المبدع " التي تنظمها هيئة السياحة في ابوظبي اضافة الى كتاب الشهر مع جريدة الاتحاد و "برزة القراءة" .

كما نظم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة حملة توعوية تزامنا مع فعاليات عام القراءة تحت شعار #المجلس_يقرأ فيما نظمت شركة الحفر الوطنية التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" مجموعة من الفعاليات التي تشجع على القراءة والمطالعة وذلك في اطار دعمها وتفاعلها مع مبادرة عام القراءة حيث تم اطلاق المكتبة الرقمية على الشبكة الحاسوبية الداخلية للشركة حيث تحتوي على نسخ الكترونية لأكثر من / 100 / كتاب تركز على عدد من المجالات المنتقاة بعناية.

كما استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية الإطلاق الرسمي لكتاب " الدبلوماسية المجردة - السلطة والحنكة السياسية في العصر الرقمي " لمؤلفه توم فليتشر السفير البريطاني السابق في لبنان وذلك ضمن مساهمتها خلال عام القراءة 2016 بينما أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي مشروع " حقيبة المسلم الجديد" وذلك في إطار المشاركة في مبادرة عام القراءة.

وتبرعت مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بأكثر من خمسة آلاف كتاب للاجئين والأشخاص المحتاجين في البلدان النامية وذلك ضمن إطار مبادرات المجموعة بعنوان " نحن نهتم " وضمن حرصها على تعزيز المسؤولية الاجتماعية وذلك توافقا مع المبادرة فيما أهدى مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام مجموعة من إصداراته ودراساته لمؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية ولجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا.لتفعيل المبادرة.

وشهدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث افتتاح مكتبة للقراءة تماشيا مع المباردرة فيما نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية فعالية " قارئ اليوم قائد الغد " ضمن مبادرته المجتمعية " الجهاز يقرأ " استجابة لمباردة عام القراءة واستقطبت جامعة أبوظبي ما يزيد على / 30 / من طلبة المدارس في أبوظبي للمشاركة في فعاليات احتفالات كلية الجامعة بـ" عام القراءة " وذلك تحت عنوان " اقرأ مع جامعة أبوظبي ".

ونفذ مركز مصادر المعلومات التابع لنادي تراث الإمارات في إطار مبادرة عام القراءة ورشة حول الهوية الوطنية فيما أعدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف حقيبة قرائية تضم / 12 / إصدارا تفعيلا للمبادرة وتم تدشين المكتبة الرقمية البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي فى إطار مبادرة "2016 .. عام القراءة " .

وأعلنت وزارة التربية والتعليم تطوير المكتبات المدرسية لتصبح مكتبات مبتكرة بمختلف عناصرها عبر خطة تحسينية وفق معايير متقدمة بحيث تكون بيئة محفزة وداعمة لنشر وترسيخ ثقافة القراءة بين الطلبة وأفراد المجتمع المحلي وإطلاق سفراء القراءة و مبادرة "اقدر للكتابة فيما أطلقت وزارة الطاقة مجموعة من المبادرات الوطنية الهادفة إلى ترسيخ ثقافة القراءة والعلم والمعرفة بين الموظفين وكذلك تعزيز الوعي وثقافة الحوار لديهم وتطوير التفاعل البناء فيما بينهم وتزامنا مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية للقراءة حتى العام 2026 .

و بمناسبة عام القراءة نظم الأرشيف الوطني عددا من الورش القرائية والتثقيفية حول كتاب "خليفة.. رحلة إلى المستقبل" فيما نظمت دار زايد للثقافة الإسلامية مسابقة القصة القصيرة للناشئة لتعزيز التفاعل والتنسيق مع الجهات الحكومية في خصوص برامجها ضمن مبادرة العام 2016 عام القراءة.

كما نظم المجلس الوطني للإعلام في جناحه بمعرض أبوظبي للكتاب جلستين للقراءة يوميا " مخصصة للأطفال انسجاما مع مبادرة " 2016 عام القراءة " بينما أطلقت مؤسسة زود الثقافية " برزة قراءة" بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وشركة مطارات أبوظبي بمناسبة عام القراءة.

وكشفت أجندة وزارة الثقافة وتنمية المعرفة 2016 انها تتضمن أكثر من 120 فعالية كبرى تلبية لمبادرة القارءة فميا افتتحت مطارات أبوظبي بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مكتبة تتضمن مجموعة من الكتب بعدة لغات للمسافرين وذلك في إطار دعمها لمبادرة "عام القراءة" لعام 2016 .

نظمت مبادرة "تبون تقرون؟" التي تدعم رؤية مبادرة عام القراءة عددا من الانشطة فيما أعلنت جامعة أبوظبي عن تدشينها خطة متكاملة تتضمن العديد من المبادرات الأكاديمية والمجتمعية والثقافية استجابة لعام القراءة وأطلقت الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية مبادرة " ثقف نفسك" وذلك استجابة للمبادرة.

و بمشاركة أكثر من / 80 / جهة حكومية وشبه حكومية وشركات خاصة ومؤسسات تعليمية تم افتتاح معرض واجهة التعليم الثالث " 2016 عام القراءة فيما نظمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة فعاليات اللقاء الثقافي تحت عنوان "استشراف مستقبل القراءة " ضمن أجندة الوزارة التي تتضمن أكثر من / 100 / فعالية كبرى مستلهمة توجيها المبادرة وأطلقت كلية الشرطة مبادرة " الكلية تقرأ " تلبية للمبادرة.

وأطلقت الهيئة الوطنية للمؤهلات مبادرة " القراءة فن " استجابة لاعلان 2016 عاما للقراءة فيما اطلقت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وشركة أبوظبي بادرة نشر كتاب شهري مع صحيفة " الاتحاد " وذلك في إطار عام القراءة .

وأطلقت " مؤسسة بحر الثقافة " مبادرة مجتمعية بالتعاون مع أبوظبي للإعلام عبر عمل / 100 / اشتراك سنوي من مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية الصادرة عن أبوظبي للإعلام لمدة عام كامل وتوزيعها على عدد من طلبة المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية داخل الدولة وخارجها فيما نظمت جمعية كلنا الإمارات في مقرها بمدينة خليفة بأبوظبي جلسة عصف ذهني حول اعتماد العام القادم 2016 عاما للقراءة .

وأهدى مركز جامع الشيخ زايد الكبير مكتبات متنقلة إلى عدد من المستشفيات والمراكز الصحية في الدولة تضم مجموعة من إصدارات المركز تزامنا مع مبادرة " عام 2016..عام القراءة " بينما أنجزت جامعة أبوظبي تحديث وتطوير مرافق الحرم الجامعي بأبوظبي لتوفير بيئة تعليمية عالمية لطلابها وطالباتها .

**********----------********** وأطلق برنامج خليفة لتمكين الطلاب مبادرات "اقدر " لتعزيز المهارات القرائية بما يخدم عام القراءة والتوجيهات العامة للدولة الرامية إلى ترسيخ مكانتها الدولية في مجالات الابداع والابتكار.

كما اطلع وفد من إدارة البيانات المكانية ببلدية مدينة أبوظبي على محتويات المكتبة الوطنية الكائنة في منتزه خليفة بأبوظبي وذلك ضمن فعاليات البلدية الهادفة إلى تجسيد مبادرة عام القراءة .

و دشنت جامعة أبوظبي فعاليات الدورة الرابعة من "مسابقة بحوث طلبة الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة" والتي تتزامن مع مبادرة إعلان عام 2016 " عام القراءة " فيما أعلن مركز مطبعة المكفوفين التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة إطلاق الدورة التاسعة لمشروع القصة المقروءة بطريقة برايل على مستوى دول العالم والتي تقام للسنة التاسعة على التوالي تماشيا مع مبادرة عام " 2016 عام القراءة ".

وفي العين نظمت جامعة الإمارات العربية المتحدة جلسة حوارية بعنوان "قرأت لكم" ضمن المبادرات والأنشطة والفعاليات التي تنظمها في عام القراءة فيما نظمت مكتبة زايد المركزية في مدينة العين ـ دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ـ فعاليات معرض القراءة والتراث وذلك في إطار برنامج " عام القراءة " بينما نظمت جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل ممثلة في مكتبة أجيال المستقبل مبادرة "أجيال تقرأ ألف كتاب وكتاب تنفيذا للمبادرة.

كما ناقش الاجتماع الثاني لمجلس جامعة الامارات للعام الجامعي 2015 / 2016 مبادرة " عام 2016 .. عام القراءة " وذلك عبر سلسلة من المبادرات والمشروعات الثقافية والفكرية والمعرفية التي تنظمها الجامعة.

وفى المنطقة الغربية - نفذ مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالمنطقة الغربية فعاليات منها ورشة " سرد القصة" وذلك في اطار الموسم الثقافي للوزارة ضمن مبادرة عام القراءة.

وفي إمارة دبي أطلقت هيئة الطرق والمواصلات مبادرة مكتبة المواصلات العامة تم تدشين أول مكتبة في محطة طيران الإمارات و مبادرة " نقرأ على الشاطئ " التي تهدف إلى توفير مكتبات على الشواطئ العامة في دبي بما يمكن مرتادي الشواطئ من استعارة الكتب بصورة مباشرة.. بينما أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم المرحلة الأولى من مبادرة " مكتبة دبي الرقمية " .

كما نظمت مدينة الطفل في دبي فعاليات متنوعة لذوي الإعاقة اشتملت على مسابقة الرسم حول موضوع عام القراءة 2016 وستتضمن رسم شخصيات محفزة للقراءة أو شعار مناسب لهذه المبادرة فيما وقعت هيئة كهرباء ومياه دبي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون المشترك في تنظيم الأنشطة المختلفة التي تدعم عام القراءة الايجابية وتساهم في نشر الاطلاع والمعرفة والثقافة.

ولأجل تحقيق هذه المبادرة وضعت بلدية دبي مجموعة من الممارسات والمؤشرات العالمية في القراءة وأخذتها في اعتبارها فيما تم وضع هدف لكل إدارة وتقديم / 70 / ملخصا شهريا على مستوى الدائرة بهدف سنوي يصل إلى / 250 / ملخصا بمعدل ملخصين لكل إدارة شهريا حيث بلغ عدد المشاركات على مستوى القطاعات خلال الفترة الماضية 32 أما على مستو الإدارات فقد وصل عدد المشاركات / 30 / مشاركة.

وأطلق مكتب سمو ولي عهد دبي مبادرة خاصة لتشجيع الموظفين على القراءة في استجابة سريعة لمبادرة صاحب رئيس الدولة "حفظه الله " بأن يكون " عام 2016.. عام القراءة ".. فيما نظم فريق لغة الضاد في بلدية دبي يوما للقراءة ومجموعة من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية و تتويجا لمبادرة عام القراءة.

كما تم اطلاق مبادرة " إقرأ .. ترقى " بمناسبة عام القراءة فيما بدأت هيئة الصحة بدبي ابتكار العديد من الأفكار المحفزة على القراءة استجابة لمباردة 2016 عام القراءة - ومشروع - تحدي القراءة بينما أطلقت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مبادرة مجتمعية لتشجيع القراءة على مستوى الدولة تحت عنوان " كتاب في كل بيت " والتي تهدف إلى توزيع كتاب مجانا على عدد من الأسر الإماراتية والقاطنين على أرض الإمارات وذلك استجابة لأن يكون عام 2016 عاما للقراءة.

ونظمت هيئة تنمية المجتمع عددا من ورش العمل التفاعلية للأطفال وفعاليات الرسم والتلوين التي تعزز وعيهم بقضايا الإعاقة وحقوق الأطفال من ذوي الإعاقة فضلا عن زاوية للقراءة تماشيا مع مبادرة "2016...عام القراءة" .

وأطلقت مؤسسات دبي الإعلامية مجموعة من المبادرات والبرامج الرامية إلى جعل القراءة سلوكا يوميا في حياة الكبار والصغار .. وذلك دعما لمبادرة "عام2016 عام القراءة" .

كما افتتحت وزارة التغير المناخي والبيئة مكتبتها البيئية في مبنى الوزارة بدبي وذلك ضمن سلسلة من المبادرات والمشروعات الثقافية التي ستطلقها الوزارة هذا العام في إطار مساعيها الرامية إلى المشاركة في الجهود الوطنية لترسيخ ثقافة القراءة واستجابة لمبادرة عام 2016.. عام القراءة.

اختتم معسكر راشد الصيفى أعماله تحت شعار " في حب الإمارات والولاء لقيادتنا الرشيدة " حيث شملت الفعاليات أيضا أنشطة ثقافية كالتشجيع على القراءة وكيفية انتقاء الكتب المفيدة تماشيا مع عام 2016 عام القراءة.

وبحث المشاركون في مؤتمر " أساليب تطوير تدريس اللغة العربية في مؤسسات التعليم العالي " الذي نظمه معهد اللغة العربية بجامعة زايد مناهج وآليات وتقنيات جديدة لتدريس اللغة العربية في ظل مبادرات حضارية عملاقة كمبادرتي " عام القراءة ".

و نفذت وزارة الموارد البشرية والتوطين 52 فعالية مجتمعية خلال النصف الأول من العام الجاري منها فعالية "عام القراءة " التي شاركت بها ادارة الصحة والسلامة المهنية بأبوظبي فيما بحث مجلس التخطيط والتميز المشترك خلال اجتماعه الثاني المبادرات والفعاليات التي من شأنها ترسيخ الأهداف القيمة لعام القراءة 2016.

وأطلقت بلدية دبي برنامجها للتدريب الصيفي لعام 2016 تحت شعار " اقرأ لتسعد " تماشيا مع مبادرة عام القراءة بالدولة فيما أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات فعاليات النسخة الثانية من " مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار 2016 " بإضافة عدد من الأنشطة الثقافية الخاصة بدعم إعلان عام 2016 عام القراءة.

ووزعت غرفة تجارة وصناعة دبي خمسة آلاف صندوق كتاب في اطار مبادرة " عائلتي تقرأ " التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الهادفة إلى تحسين مستويات المعرفة وترسيخ ثقافة القراءة والاطلاع في المجتمع والأسر الإماراتية وذلك تماشيا مع عام القراءة فى حين نظم مركز دبي الثقافي لمسلمي كيرالا ندوة حوارية بعنوان " القراءة للجميع" تماشيا مع مبادرة " عام القراءة 2016 ".

ودشنت شرطة دبي أول مكتبة متخصصة في جرائم الاتجار بالبشر على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة تحتوي على / 400 / إصدار مختلف المضامين ضمن مبادرة " عام القراءة " فيما واصلت وفود جمعة الصحفيين الزيارات الإنسانية في أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة ووزعت عددا كبيرا من الكتب على الأطفال وذويهم في إطار مبادرات الدولة لتحفيز أفراد المجتمع على القراءة بما يتماهي مع أهداف عام القراءة 2016 اضافة الى أنشطة ترفيهية للأطفال.

و نظم المجلس الوطني للإعلام ممثلا بنادي القراءة فعالية بعنوان "حكواتي" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبمشاركة طالبات مدرسة السعادة بدبي انسجاما مع مبادرة "عام القراءة 2016" وتأكيدا لدعم عام القراءة بالتعاون مع الجهات الحكومية لصقل مهارة القراءة وتكوين عادة متأصلة لدى الطالبات ومنهج حياه .

كما أطلقت محاكم دبي مبادرة معرفية تحت مسمى " المحاكم تقرأ " تفاعلا مع عام القراءة فيما وزع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أحد عشر كتابا من إصداراته على مرتادي مترو دبي تماشيا مع مبادرة "عام 2016..عام القراءة.

كما تم افتتاح " ترام القراءة " والذي يعد من المبادرات المدرسية التي تتواكب مع عام القراءة فى حين خصصت مجموعة فنادق جلوريا في دبي أماكن للكتب والإصدارات المتنوعة لتمكين النزلاء من مختلف الجنسيات من قراءاتها في الأوقات التي تناسبهم استجابة لمبادرة "عام القراءة".

وأطلقت هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة" مبادرة استراتيجية تهدف إلى تحديث وتطوير مكتباتها العامة في دبي انسجاما مع عام القراءة فيما أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث النسخة الأولى من مسابقة القصة القصيرة لطلاب المدراس الحكومية والخاصة دعما لمبادرة " 2016 عام القراءة .

كما أعلنت دار جميرا للنشر والتوزيع عن إطلاق وقف الكتب من خلال وقف نسبة من كتبها لصالح طلاب المدارس لإثراء عادة القراءة تزامنا مع عام القراءة بينما اطلق إعلام دبي مبادرات تدعم "عام القراءة" تحت شعار #الامارات_ تقرأ وتم رفع قيمة " جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" الى / 7.5 / مليون درهم للتفاعل مع عام القراءة.

كما قامت تطوير البنية التحتية بافتتاح "مركز القراءة " بمقر الوزارة بدبي ضمن مجموعة من المبادرات التي أطلقتها الوزارة تنفيذا لمبادرة عام القراءة بينما اطلقت تراخيص مبادرة " بصمتي في مشاركتي " في إطار مبادرة "عام القراءة" ونظم مركز المزماة للدراسات والبحوث بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون ملتقى بعنوان "كيف نصنع مجتمعا قارئا" فى اطار عام القراءة.

ووقعت جامعة زايد مذكرة تفاهم مع شركة "ديغلوسيا" المزود لأنظمة اختبار إجادة اللغتين العربية والإنجليزية عبر الإنترنت للناطقين بالعربية تماشيا مع المبادرة .

اما هيئة الصحة بدبي فابتكرت العديد من الأفكار المحفزة على القراءة انطلاقا من المبادرة فيما وقعت هيئة كهرباء ومياه دبي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون المشترك في تنظيم الأنشطة المختلفة التي تدعم عام القراءة الايجابية.

ويستضيف مركز راشد للمعاقين " خلوة المائة الإنسانية " لتحقيق المبادرة فى حين أطلقت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مبادرة مجتمعية لتشجيع القراءة على مستوى الدولة تحت عنوان " كتاب في كل بيت استجابة للمبادرة.

وفى الشارقة انطلقت بمادرة من وزارة التنمية والتعاون الدولي وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر بالدولة ومشروع " ثقافة بلا حدود " في الشارقة حملة " من الامارات .. العالم يقرأ " فيما يواصل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين - الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين - تنفيذ مجموعة من المبادارات والأنشطة الخاصة بدعم وتعزيز القراءة بين الأطفال واليافعين خلال العام 2016 توافقا مع الأهداف التي أنشىء من أجلها وتزامنا مع مبادرة عام القراءة بينما تضمنت ايام الشارقة المسرحية انشطة في إطار تظاهرة "2016 عام القراءة واطلقت "ثقافة بلا حدود " مبادرة ثقافية جديدة في الشارقة ضمن عام القراءة .

وانطلقت بمادرة من وزارة التنمية والتعاون الدولي وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر بالدولة ومشروع " ثقافة بلا حدود " في الشارقة حملة " من الامارات .. العالم يقرأ " .

واعتمدت هيئة كهرباء ومياه الشارقة / 10 / مبادرات لإطلاقها تفاعلا مع البادرة فى حين تم إثراء مكتبات إمارة الشارقة باقتناء كتب بقيمة / 2.5 / مليون درهم من دور النشر المشاركة في مهرجان الشارقة القرائي للطفل تماشيا مع عام القراءة.

**********----------********** ونظمت اللجنة الثقافية والمجتمعية الثقافي ضمن فعاليات " صيف بلادي " فعاليات عدة قرائية ومعرفية موجهة للطلاب والطالبات والاسر لتفعيل رؤى الدولة في عام القراءة وتنمية الاطلاع على الفترة الصيفية فيما اطلق مشروع "ثقافة بلا حدود" الذى يسعى إلى إصدار / 1001 / كتاب إماراتي خلال العامين الجاري والمقبل الشارقة - مبادرة " ألف عنوان وعنوان" انسجاما مع عام القراءة .

وفى هذا الاطار وقعت المتخصصة في نشر وتوزيع كتب الأطفال المطبوعة باللغة العربية والتي تتخذ من إمارة الشارقة مقرا لها اتفاقية شراكة مع مجموعة كوارتو العالمية لإنشاء شركة "كلمات كوارتو" لنشر وتوزيع الكتب المصورة باللغة العربية في المنطقة ضمن عام القراءة.

وبحث مشروع " ثقافة بلا حدود " الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي سبل تعزيز التعاون المشترك وإمكانية إطلاق مبادرات مشتركة تهدف إلى نشر ثقافة القراءة في كل من الشارقة ودبي انسجاما مع عام القراءة.

كما شاركت أكثر من 80 مدرسة وجامعة ومؤسسة وعدد من المراكز والجهات بتبرعها القيم من كتب متنوعة في مختلف المجالات والاختصاصات لمهرجان الكتاب المستعمل السادس الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت شعار /كنز المعرفة/ انسجاما مع عام 2016 عاما للقراءة .

و أعلن المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة عن الدورة الرابعة لجائزة " مبدعات الثانوية في الآداب والفنون " حيث تم إضافة مجال القراءة لهذا العام وذلك لتفعيل دور وأهمية عام القراءة.

وفي امارة عجمان اعلنت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان عن إطلاق مبادرة كتاب مقابل كتاب والتي تهدف لتشجيع القراءة بين الموظفين فيما نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان ورشة عصف ذهني بعنوان "عام القراءة" وذلك لوضع افكار ومبادرات لهذا العام تماشيا وتفاعلا مع إعلان 2016 عاما للقراءة.

وأعلنت جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا أن الدفعة الـ25 من خريجي الجامعة هذا العام سيحملون شعار " دفعة عام القراءة " احتفاء بالمبادرة .م مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في مسافي ورشة ابداعية "بقلمي ابدع" تماشيا مع عام القراءة 2016 كما نظمت لجنة الأنشطة والمبادرة بمنطقة عجمان الطبية زيارة لمعرض الشارقة القرائي للطفل في اطار الفعاليات التي تنفذها بمناسبة عام القراءة 2016 فيما أطلقت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان مبادرة "لنكن" والتي ترتكز على انشاء مكتبات عامة في متنزهات الامارة استجابة لعام القراءة .

وفى الفجيرة نظم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالفجيرة الملتقى القرائي الأول تحت شعار " القراءة نزهة العقول فيما شاركت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعيه في فعالية " كتابي كتابك " التي نفذها مكتب وزارة الاقتصاد بالفجيرة و ذلك دعما لمبادرة "2016 عام القراءة .

وواصلت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية مبادراتها لعام القراءة ونظمت مبادرة لقراءة لفئة ذوي الإعاقة فيما أطلق برنامج الشيخ زايد للإسكان فرع الفجيرة مبادرة " برنامج زايد يقرأ " فى اطار المبادرة.

وفي أم القيوين نظمت منطقة أم القيوين الطبية متمثلة بفريق "مجتمعي مسؤوليتي" مبادرة "طفلي يقرأ".. وذلك ضمن فعاليات عام القراءة فيما أطلقت منطقة أم القيوين الطبية بالتعاون مع ثقافة بلا حدود مبادرة " مقهى القراءة " لتفعيل المشروع الوطني للقراءة لتحقيق اهداف عام القراءة.

كما تم تشكيل لجنة أم القيوين لعام القراءة 2016 تتولى التنسيق والتعاون مع اللجنة الوطنية العليا لعام القراءة والإشراف على فعاليات " عام القراءة " في أم القيوين فيما أطلقت دائرة الآثار والتراث بأم القيوين فعاليات "مقيظ الحصن " ضمن فعاليات وأنشطة عام القراءة 2016 في إمارة أم القيوين.

وفي رأس الخيمة انطلق معرض رأس الخيمة للكتاب حيث كان شعار المعرض لهذا العام هو "2016 عام القراءة" فميا تم اصدار قرار بتشكيل لجنة للإشراف على فعاليات "عام القراءة" في الإمارة تتولى التنسيق بين الجهات المشاركة ومتابعة جهودها وجمع الفعاليات تحت مظلتها بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الوطنية العليا لعام القراءة .

واختتم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في رأس الخيمة مبادرة "كلنا نقرأ" دعما لمبادرة عام القراءة.

كما صدر قرار بتشكيل لجنة للإشراف على فعاليات "عام القراءة فيما اطلقت دائرة التنمية الاقتصادية مبادرتها الثقافية المجتمعية "رأس الخيمة تقرأ" التي تعد الأولى من نوعها في إلامارة استجابة للمبادرة بينما أطلقت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية مبادرة " كتاب مع قهوة " وذلك بمناسبة عام 2016 عام القراءة.

وعلى مستوى سفارات وقنصليات الدولة فى الخارج شهدت المبادرة تفاعلا وتجاوبا من طرف السفارات والقنصليات خارج الدولة حيث دشنت القنصلية العامة لدولة الإمارات في برشلونة على سبيل المثال مكتبة مصغرة بمقر بعثة الدولة في العاصمة الكتلانية في إطار مساهمتها بالمشاركة بمبادرة "عام 2016 عام القراءة" .

من جانبهم أشاد كتاب وصحف الإمارات بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بإعلان عام 2016 عاما للقراءة والبدء بإعداد إطار وطني متكامل لتخريج جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة.

ورأوا أن هذا التوجيه يعني وضع أسس ضمن خطة تستهدف إجراء تغييرات جذرية فالقراءة مفتاح التغيير الإيجابي في أي بلد ويجب أن تكون سلوكا مجتمعيا عاما يشمل فئات المجتمع كافة.

نقلا عن وكالة الانباء الاماراتية .

خبر
لمشاهدة ملفات الدراسات، نأمل تسجيل الدخول, أو تسجيل عضوية جديدة
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة