السبت 14 شوال 1441 الموافق يونيو 6, 2020
 

قيم المسؤولية الاجتماعية تحقق النماء والطمأنينة للمجتمعات

الاثنين, 17 فبراير, 2020

بقلم/ خالد بن محمد العويش *
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكرم والإيثار وشتى صور التطوع من الصور الجميلة للمسؤولية الاجتماعية يقوم بها الأفراد نحو وطنهم أو قبيلتهم أو مجتمعهم .وهذا المصطلح ليس بدعا أو مستحدثا بل أنه ممارسة يومية يمارسها المسلم نحو مجتمعه تحقيقا لما جاء به الإسلام من قيم سامية تدعو إلى البذل والعطاء وتحمل المسؤولية ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ).
والقارئ لتاريخنا القديم والذي كان يسوده النظام القبلي أبان السيطرة الاستعمارية على الكثير من إرجاء عالمنا العربي كانت تظهر لنا صور متعددة لمفهوم المسؤولية الاجتماعية من خلال بعض الممارسات التي تعبر بصدق عن هذا المفهوم ومن ضمنها إغاثة الملهوف والتكافل الاجتماعي ونصرة المظلوم والكرم وغيرها من الصور الجميلة التي وإن كانت في المجتمع القبلي إلا أنها ذات دلالات عميقة في مفهوم المسؤولية الاجتماعية.
ومع تشكل الحكومات وتشابك المصالح والثورة المعلوماتية انتشر مفهوم (المسؤولية الاجتماعية ) وأصبح يتحدث به المثقف والسياسي والاقتصادي والكثير من شرائح المجتمع بمعاني وتفسيرات متعددة والكل يسعي لتحقيق هذا المفهوم على طريقته وو المسؤولية الاجتماعية هي نظرية أخلاقية ، بأن أي كيان، سواء كان منظمة أو فرداً، يقع على عاتقه العمل لمصلحة المجتمع ككل. وأيضاً هي أمر يجب على كل منظمة أو فرد القيام به .
ولهذا تبنت الكثير من الحكومات هذا المفهوم من خلال حث القطاعين العام والخاص بتقديم برامج ومشاريع تحقق ولو القليل من واجباتها نحو المجتمع وبرزت لدينا أيضا الكثير من الجمعيات الأهلية التي تقدم برامج متعددة للمجتمع من ضمنها تحفيظ القرآن الكريم وكفالة الأيتام والإرشاد الأسري والخدمات الصحية والبرامج التطوعية المتعددة الأعراض وهذا يعكس وعي المجتمع والأفراد بأهمية تحقيق المسؤولية الاجتماعية الدينية أو المسؤولية الاجتماعية الأخلاقية والمسؤولية الاجتماعية المهنية أو التعليمية .
بلا شك أن وجود ممارسات تحقق أهداف وقيم المسؤولية الاجتماعية سينعكس إيجابا على التلاحم الوطني والتعايش بين مكونات المجتمع الواحد وسيحقق البعد الأمني والاستقرار الاقتصادي ويعالج الكثير من الحالات السلوكية غير الجيدة ويوفر فرص وظيفية للعاطلين ويعالج بعض حالات الفقر والمحافظة على البيئة ومعالجة لبعض الحالات الصحية الخاصة في كل مجتمع فلذلك من المهم أن تتولد من هذا التفهم الحكومي والخاص أنظمة وقوانين تحقق المسؤولية الاجتماعية بشكل افضل مما نشاهده الآن لينعكس حتما على رخاء وطمأنينة مجتمعاتنا العربية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• ممثل الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية بالشمال
• مستشار المسؤولية الاجتماعية
• كاتب سعودي

مقال
لمشاهدة ملفات الدراسات، نأمل تسجيل الدخول, أو تسجيل عضوية جديدة
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة