الاثنين 11 ربيع الثاني 1441 الموافق ديسمبر 9, 2019
 

هيئة تنمية المجتمع ترسّخ مفهوم التطوّع ثقافة مجتمعية

الثلاثاء, 27 ديسمبر, 2016

البيان : دبي ـ مرفت عبد الحميد:
___________________________

يشكل إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2017 «عام الخير» والتركيز على محور ترسيخ المسؤولية المجتمعية وروح التطوع نقلة نوعية في دعم جهود هيئة تنمية المجتمع بدبي، والرامية إلى ترسيخ مفهوم التطوع في حياة الأفراد والمؤسسات ليصبح أحد أبرز سمات المجتمع ورافداً رئيساً من روافد التنمية الوطنية.

ويشهد العمل التطوعي إقبالاً في دبي، وتصل نسبته بين المواطنين إلى 90% من إجمالي المتطوعين، والأعمار الأكثر مشاركة تبدأ من 18 سنة إلى 45 سنة من جميع التخصصات.

ويعتبر برنامج «دبي للتطوع» هو المظلة الحكومية الرسمية الأولى لرعاية ودعم التطوع في إمارة دبي بحكم قانون تأسيس هيئة تنمية المجتمع، ويعد البرنامج الأول التابع لحكومة دبي، ويتيح للهيئة إدارة المبادرات التطوعية في جميع مناطق الدولة بصورة عامة وإمارة دبي بصفة خاصة.

ويوفر البرنامج فرص عمل تطوعية تبدأ من 6 إلى 60 سنة، كما يتم توفير مشرفين متخصصين للأطفال المتطوعين بما يضمن عدم تعرضهم لأي أذى، ويهدف فتح باب التطوع للأطفال في هذه السن إلى غرس ثقافة التطوع في نفوسهم واعتباره جزءاً لا يتجزأ من هويتهم الوطنية وتلاحم المجتمع.

ثقافة التطوع

ويساهم برنامج دبي للتطوع بشكل فعّال في نشر ثقافة التطوع في دبي وجميع أنحاء الدولة، حيث يمكِّن أبناء الوطن والمقيمين من المساهمة بوقتهم وجهدهم لتحسين حياة الناس ودعم أفراد المجتمع.

وطور قسم شؤون المتطوعين تطبيق «طريقكم إلى التطوع»، الذي يتم تحميله على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ليمثل منصة التقاء بين الجهات والمدارس والأفراد، بحيث يرفع مستوى تنظيم العمل التطوعي في الدولة بشكل عام وفي دبي على وجه التحديد.

ويشمل كل الخدمات والإجراءات التي تحيط بالعملية التطوعية، ويخدم المتطوعين والجهات المستفيدة من خدمات التطوع على حد سواء، بهدف تعزيز ثقافة التطوع في المجتمع، باعتباره قيمة مهمة في بناء المجتمعات وتنميتها، وعنصراً يقاس به تطور الشعوب وتقدمها.

60 مدرسة

ويركز البرنامج على طلبة المدارس الحكومية والخاصة الموجودة في إمارة دبي، لتغطية ساعات التطوع المطلوبة من طلبة الصف الثاني عشر، حيث سجلت الهيئة 60 مدرسة في برنامج تطوع كمنشآت كما يتم تسجيل الطلبة أيضاً كأفراد.

ويتراوح عدد المتطوعين الذين ينضمون إلى قاعدة البيانات لدى الهيئة من 5 إلى 10 متطوعين يومياً، فيما تراوح عدد الفعاليات التي تنظم في الإمارة بين 10 إلى 15 فعالية في الشهر.

وتعتزم الهيئة عقد اتفاقية تعاون مع إكسبو 2020 من أجل دعمهم بالمتطوعين الذين تتناسب كفاءاتهم مع هذا الحدث العالمي.

ويتكون مركز دبي للتطوع من مجموعة أنظمة رئيسية منها، التسجيل، حقوق المتطوعين، التدريب والتطوير، توفير الفرص التطوعية، احتساب ساعات التطوع، بالإضافة إلى نظام تسويق العمل التطوعي، وأيضاً نظام تقييم فعاليات وأنشطة العمل التطوعي، للارتقاء بهذه المنظومة.

وتكرم الهيئة المتطوعين بشكل سنوي بحسب عدد ساعات التطوع والمشاركات، مشيراً إلى أن نسبة رضا المتطوعين وصلت إلى 90%، فيما كانت نسبة رضا الجهات عالية جداً.
__________________________
المصدر: http://www.albayan.ae/

خبر
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة