الأربعاء 28 ذو الحجة 1438 الموافق سبتمبر 20, 2017
 

دخول المستخدم

آخر الأخبار

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع الجديد للشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية؟

الشركاء

«نمتلك المستقبل مبادرة شبابية لبناء جيل متمسك بالتقاليد الوطنية

الأحد, 14 أغسطس, 2016

تنطلق غدا الأحد أعمال برامج مبادرة نمتلك المستقبل في نسختها الثالثة بمشاركة 40 طالبا وطالبة، وذلك برعاية من صحيفة "العرب" ومركز الفيصل للمسؤولية المجتمعية، ورمان كافيه، وتستهدف المبادرة بناء جيل قوي يمتاز بالسمات اللازمة لمواجهة معوقات التقدم والتطور الذاتي والاجتماعي، قادر على بناء مستقبله، مغمور بحب الوطن والدين ومتمسك بالعادات والتقاليد الوطنية، وتقول رسالة المبادرة: "نسعى لرفع مساهمة الشباب في التنمية البشرية والاجتماعية تحقيقا لرؤية 2030".

وقال منظمو المبادرة لـ «العرب» إنهم يسعون لاستقطاب جيل جديد للعمل مع أصحاب تجربة أكبر من أجل نقل التجارب للأجيال الجديدة، مشيرين إلى احتواء برامج المبادرة على عدد من المحاضرات التي تهم طلاب الفئة العمرية ما بين 15 إلى 19 وهي الفئة التي تستهدفها المبادرة، موضحين مرونة تصميم البرامج بالاسترشاد بأولياء أمور الطلاب المشاركين.

ومن جانبها قالت يمنى عبده يونس قائد المبادرة إن مبادرة «نمتلك المستقبل» تهتم بالفئة الشبابية بين 15 و19 عاما، وهي تستهدف طلاب الثانوية وتتلخص في إعطاء ورش عمل حول مختلف الموضوعات لهذه الفئة العمرية بما يتسق مع رؤية قطر 2030 الساعية للتنمية البشرية الاجتماعية بدولة قطر.

وأضافت أن هذه المبادرة تسعى لتأهيل طلاب الثانوية في الحياة بصورة عامة، كما تعمل على تمليكهم مفاتيح المستقبل من خلال مساعدتهم على رسم خطتهم الدراسية الجامعية، مشيرة إلى أن المشاركين في ورش عمل المبادرة ينقسمون إلى مشاركين من الفئة العمرية الطلابية بالإضافة إلى متطوعين يساعدون في إدارة العمل وهم من فئات عمرية أكبر في العادة.

وأشارت إلى أن برامج العمل المطروحة من خلال المبادرة تحتوي موضوعات مختلفة مثل اكتشاف الذات، الإبداع، القيادة، ونموذج إدارة الأعمال الأمر الذي يوضح احتواء ورش المبادرة على عدد مقدر من الموضوعات التي تهم أكبر شريحة من الشباب، لافتة إلى أن هذه الموضوعات صممت بالتعاون مع المدربين الذين سيقدمون المادة خلال أيام عمل المبادرة موضحة أن خمسة من المدربين قطريون بالإضافة إلى مدرب سعودي.

وأكدت يمنى مرونة المبادرة في تصميم المادة التي ستقدم مشيرة إلى أن والدة أحد المشاركين تواصلت معهم من خلال موقع المبادرة مطالبة بإدراج فن الإلقاء، الأمر الذي جعلهم يستصحبون معهم هذا الرأي، وأشادت يمنى بالتفاعل الذي يخلقه أولياء أمور الطلاب مع المبادرة باعتباره مرشدا يساعدهم في اختيار وتعديل المواد المقدمة خلال الورش.

اهتمام إعلامي

وأوضحت يمنى أن مبادرتهم تحظى باهتمام مقدر من الإعلام وعدته داعما رئيسيا لمشروعات الشباب، مثمنة الرعاية الرسمية من قبل صحيفة «العرب»، كما أن عدد من المنابر الإعلامية مثل قناة الريان وتلفزيون قطر استضافوا أعضاء من فريق المبادرة لشرح الخطوط الرئيسية للمبادرة قبل انطلاقها.

وقالت إنهم استفادوا من تجربتهم في المشاركة في برامج صيفية سابقة لاجتذاب الطلاب لهذه المبادرة ولاسيما أن بعض الطلاب لا يحبذ المشاركة في برامج ذات طبيعية أكاديمية أو محاضرات خلال عطلة الصيف، وأوضحت يمنى أن مشاركتها وعدد من أفراد الفريق في برامج صيفية سابقة جعلتهم يدركون أهمية مثل هذه الملاحظات.

تبادل خبرات

وبدوره قال عبدالرحمن عبدالعزيز طالب بالمرحلة الثانوية نائب قائد المبادرة ومسؤول الأنشطة إن هذه أول مشاركة له مع المبادرة، مؤكدا أنها مفيدة للحد الكبير لأنها تحتوي على عدد من الشباب النشط صاحب الخبرات في العمل الشبابي والطلابي الأمر الذي يتيح مساحة لنقل التجارب، وعن المبادرة قال عبدالرحمن إنه سمع بها من أحد منظميها واستطاع أن يضم إليها أفراد آخرين بعض اقتناعه بها، وهذا يعزز انتقال التجارب والأفكار.

وأضاف أنه يتمنى أن تحقق ورش العمل الأهداف التي تم وضعها بواسطة فريق العمل، موضحا أن البرنامج يحتوي على 40 طالب مقسمين مناصفة بين ذكور وأناث، وأن ثلث عدد المشاركين من القطريين. وأشار عبدالرحمن أن رعاية برامج المبادرة تمت برعاية «العرب»، ومركز الفيصل للمسوؤلية المجتمعية، ورمان كافيه.

تغطية إعلامية مستمرة

ومن جهتها قالت خلود خالد الهاجري مسؤول التواصل الاجتماعي والإعلام بالمبادرة إن أول إعلان للمبادرة تم على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها حظيت بتفاعل كبير منذ طرحها، الأمر الذي سهل لهم لاحقا طرحها عبر القنوات التلفزيونية في قطر مثل تلفزيون قطر وقناة الريان، لكن الاعتماد في بداية العمل كان على وسائل التواصل الاجتماعي ووصفتها خلود بالمنصات الممتازة لطرح أي مبادرة، لافتة إلى أنهم بعد أسبوع من الإعلان تمكنوا من تحديد المشاركين والمتطوعين وفقا للمعايير المحددة التي وضعوها للمشاركة.

وأوضحت خلود أن ورش العمل ستحظى بتغطية كاملة خلال أيامها الأربع، إضافة للموقع التفاعلي الذي يضيف أي نقطة أو مقولة تعليمية خلال الورشة وذلك على مدار الساعة.

روح الفريق

وبدوره قال علم الهدى مسؤول التنظيم بالمبادرة أن مسؤولياته المباشرة هي تجهيز مكان تلقي المحاضرات بالإضافة إلى أمور أخرى تتعلق بالتنظيم مثل الأطعمة والمشروبات، ولفت علم الهدى إلى تميز فريق عمل المبادرة، فعلى الرغم من تحديد المسؤوليات إلا أن العمل بروح الفريق يجعل كل أعضاء الفريق يعملون على سد ثغرة غياب أحد أفراد الفريق، مشيرا إلى أهمية تنمية روح الفريق في أي عمل مشترك.

وأضاف علم الهدى أن مركز الفيصل سيستضيف ورش العمل في إحدى القاعات التابعة له، مشيرا إلى أن هذا ضمن الرعاية التي يقوم بها المركز لبرنامج المبادرة.

وتوقع علم الهدى مشاركة عدد من قيادات العمل العام في اليوم الختامي للمبادرة، مشيرا إلى أن فريق العمل يبذل جهوده مع عدد من الأسماء ولكن لم يتم تحديدها حتى الآن.

وبدورها قالت زينب إسماعيل علي طالبة بجامعة كاليجاري ومسؤول العلاقات العامة بالمبادرة إن البرامج المزمع تنفيذه هو النسخة الثالثة للمبادرة، لافتة إلى أن هذه المشاركة تعتبر مشاركتها الأولى في المبادرة وتتلخص مسؤولياتها في التواصل مع المدربين، مشيرة إلى أنها تمكنت من إنجاز هذا العمل رغم ازدحام جدول المدربين الذين تم الاتفاق معهم لتقديم برامج المبادرة، وأوضحت زينب أنها ظلت تنتظر لفترات طويلة حتى تتمكن من التنسيق بين جدول مدرب مع مدرب آخر، ولاسيما أن الوصول إليهم في بعض الأحيان تكتنفه بعض الصعوبات، إلا أن العزيمة كانت موجودة وتكللت بجمع أسماء ذات خبرة في برنامج عمل المبادرة، ومن المنتظر أن يثمر هذا المجهود عن ثمار كبيرة في برامج عمل المبادرة.

نقلا عن جريدة العرب القطرية

مبادرة
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة