الاثنين 11 ربيع الثاني 1441 الموافق ديسمبر 9, 2019
 

دعوات إلى تفعيل المسؤولية المجتمعية للشركات والمؤسسات

الخميس, 11 أغسطس, 2016

الأحد, 28 تموز/يوليو 2013 22:11
أقامت غرفة تجارة وصناعة عجمان المجلس الرمضاني الاقتصادي تحت عنوان "المسؤولية المجتمعية للشركات والمؤسسات"، بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بعجمان ضمن فعاليات "رمضان عجمان"، وذلك بمقر الغرفة. حيث اقترح المجلس إنشاء جهة تتبنى الاقتراحات وتنسق بين كافة الجهات للخروج بمبادرات حقيقية يلمسها الجميع، بالإضافة الى ان تعمم الغرفة ميثاق المسؤولية المجتمعية لديها على الشركات والقطاع الخاص، كما لابد من التواصل بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص فيما يخص هذا المجال، ولابد ان تقيم المبادرات سنويا على ان تنفذ على الاقل ثلاث مبادرات مستدامة بهذا المجال.
وأدارالجلسة المذيع حامد بن كرم -من قناة سما دبي- مثنيا على الدور الكبير من قبل أصحاب السمو حكام الإمارات وشيوخها في تنفيذ العديد من المبادرات المجتمعية والخيرية والانسانية، مؤكدا انهم لا يدخرون جهدا في تنفيذ هذه المبادرات على المستوى المحلي او المستوى الدولي، ومشيرا في الوقت ذاته ان ثقافة العمل الخيري والتطوعي أصبحت متأصلة في المجتمع الاماراتي من مواطنين ومقيمين، وخير دليل على ذلك فرق التطوع المنتشرة في كافة إمارات الدولة والتي غالبا ما تنظم من قبل جهود خاصة مما يؤكد تأصل هذه الثقافة بالمجتمع الاماراتي.
وأكد وسام أستيتية المدير التنفيذي لشركة ترجمان، اهمية عنوان الجلسة لما للمسؤولية المجتمعية من اهمية كبرى على مستوى المجتمعات في الوطن العربي وكذلك الدين الاسلامي، وعرف معنى المسؤولية المجتمعية وصنفها لثلاث مجالات، اقتصادية واجتماعية وبيئية.
واستنكر خلال حديثه اتجاه كثير من الشركات ومؤسسات القطاع الخاص في تنفيذ بعض المبادرات الخاصة بالمسؤولية المجتمعية من اجل الظهور الاعلامي لتحقيق منافع خاصة وهذا ما اثبتته الدراسات الميدانية، كما أشار الى وجود مفهوم خاطئ لدى الكثيرين باعتقادهم ان المسؤولية المجتمعية أساسها التبرع بالمال للأعمال الخيرية فقط، مؤكدا ان المسؤولية المجتمعية الحقيقية للشركات تتضمن الكثير من الاهداف داخلها متمثلة في دعم الموظفين وتوفير الامن الوظيفي لهم وكذلك دعم الجهات ذات العلاقة مع الشركات مثل عملائها بجانب تقديم مبادرات مفيدة للمجتمع.
التربح المادي
من جانبها قالت الدكتورة آمنة خليفة آل علي، رئيسة مجلس سيدات اعمال عجمان، إن الشركات والمؤسسات الخاصة لا يشغلها إلا التربح المادي دون المشاركة في تنفيذ اي مبادرات تخص المسؤولية المجتمعية، مشيرة ان ذلك بسبب غياب الوعي لهذا المفهوم وعدم وجود ترابط بين الشركات والجهات المسؤولة عن المسؤولية المجتمعية، وأوضحت بأنه يمكن زيادة تفعيل مفهوم المسؤولية المجتمعية عن طريق سن القوانين والتشريعات ولكنها غالبا لن تأتي بالنتائج المرجوة لذلك لابد من مد جسور التواصل والتعاون بين الجهات جميعها الحكومية والخاصة فيما يخص هذه المسؤولية.
وأوضحت ان المسؤولية تقع مناصفة على عاتق الفرد والمؤسسات، وأن الدور الأهم ينبع من تنشئة الافراد على غرس قيم ومبادئ المسؤولية المجتمعية، لأنها لن تأتي وتنمو الا من خلال وجود قناعه من الافراد وأصحاب الشركات بها، وأشارت بان وجود البرامج والجوائز التي ترصدها الدولة لها دافع كبير في نمو هذه الثقافة لتعود بالنفع على المجتمع كافة.
وضربت الدكتورة آمنة خليفة المثال حول المسؤولية المجتمعية بمجلس سيدات اعمال عجمان وكيفية مساعدته للنساء وتحويل مواهبهم وقدراتهم ومهاراتهم الى مشاريع استثمارية لتكون داعم حقيقي للاقتصاد الوطني، مشيرة الى أن الدعم المعنوي له الاثر الاكبر والافضل عن الدعم المادي لذلك كان لمجلس سيدات اعمال عجمان دور كبير في تحفيز النساء وتسويق منتجاتهن وذلك من باب المسؤولية المجتمعية.
إيجابيات
وتطرق الدكتور عبدالفتاح فرح المستشار الاقتصادي للغرفة، إلى إيجابيات المسؤولية المجتمعية تجاه الشركات الخاصة وخاصة ان عطاءها عائد على كافة الاطراف من الافراد والمجتمع والشركات والدولة ، لما تغرسه أولا من الولاء والحب بين الشركة التي لها دور بالمسؤولية المجتمعية وباقي قطاعات المجتمع، وغالبا ما تعمل المسؤولية المجتمعية على زيادة عمليات البيع والشراء وزيادة ارباحها.
وأكد الدكتور عبدالفتاح ان الشركة تخدم نفسها أولا بتنفيذها لبرامج مسؤولية مجتمعية، كما تحدث كذلك عن الجانب الشرعي تجاة المسؤولية المجتمعية والتي تعد جزءا أصيلا مما حثنا عليه ديننا الحنيف من التكافل والتراحم والزكاة والصدقات وشرعه الدين منذ بدايته، موضحا ان هذا المفهوم ظهر في ظل الانفتاح الكبير الذي شهده القطاع الاقتصادي في الآونة الاخيرة.
الدور الحكومي
ووجه المهندس سعيد سيف المطروشي، امين عام المجلس التنفيذي في عجمان الشكر لغرفة عجمان على تنظيمها لهذا المجلس الذي يطرح موضوع حيوي وهام يصب في خدمة الصالح العام، وأكد ان للحكومة دورا رئيسيا حول المسؤولية المجتمعية وذلك بسن القوانين والتشريعات وتنظيم ممارسة الشركات بحيث لا تتعارض مع الجوانب الاقتصادية والبيئية والاجتماعية ، هذا الى جانب دور آخر من خلال التحفيز بالمبادرات والجوائز التي تطرحها الحكومة حول المسؤولية المجتمعية، وكذلك الاعفاءات للشركات صاحبة المبادرات .
وشدد في الوقت ذاته على ان تنفذ المبادرات بناء على الاستماع لحاجة الناس بدلا من المباردات الروتينية الدعائية المعادة التي لا حاجة للمجتمع منها، واستنكر المطروشي توجه اغلب الشركات بتوظيف العمالة الارخص بالرغم من تحقيقها أرباحاً كبيرة ووجود عمالة وطنية ذات مستوى عال من التعليم والكفاءة، مشيرا الى ان احدى الدرسات حول المسؤولية المجتمعية على احد الشركات "أحد المحال الكبرى" المنتشرة في اكثر من دولة كان لها نشاط كبير ومتنوع في مجال المسؤولية المجتمعية ولكن على العكس كان داخل الدولة بسيط ولا يقارن بما يتم داخل دول اخرى.
المستهلك السياحي
وأكد فيصل النعيمي مدير عام دائرة السياحة بعجمان، ان الدراسات أثبتت ان المستهلك السياحي فضّل الوجهات السياحية المطبقة للمسؤولية المجتمعية، مؤكدا ان تطبيقها يعود أثره بالنفع على الشركات أولا، كما شدد على اهمية تربية النشء على إدراك اهمية المسؤولية المجتمعية وكذلك تحفيز الموظفين داخل المؤسسات على المشاركة بها.
وقال النعيمي: "نأمل بدائرة التنمية السياحية بعجمان استحداث جائزة للمسؤولية المجتمعية لتنمية هذا القطاع واستدامته وذلك بالتعاون مع المجلس التنفيذي بعجمان، خاصة وأن كثير من الدول المتقدمة لديها اكثر من 21 جائزة فيما يخص هذا المجال".

مبالغ سنوية
قال ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع التخطيط ودعم الاعضاء بغرفة عجمان، إن الغرفة هي الاقرب للقطاع الخاص وقد أخذت على عاتقها إبراز هذا المجال وتبنيه في القطاع الخاص، مؤكدا ان الكثير من الشركات تحتاج فقط الى النصح والارشاد لتفعيل دورها تجاه المسؤولية المجتمعية خاصة ان الدراسات اثبتت ان حوالي من 70 % الى 80 % من الشركات ترصد مبالغ سنوية للمشروعات الخيرية والمبادرات ، لكن المشكلة تأتي في توجيه هذه المبالغ المرصودة ، لذلك وجب تنفيذ مبادرات مستدامة وتوجيه القطاع الخاص على فهم هذا المجال وتبنيه وتطبيقه بما يخدم الجميع، ضارباً مثالاً بتبني غرفة عجمان دورها في المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة وتوازنها وذلك من خلال إنشاء حديقة تحمل اسم الغرفة، كما ان الغرفة لديها ميثاق داخلي للمسؤولية المجتمعية نعمل حاليا على تفعيله للقطاع الخاص والشركات.
المصدر عجمان : البيان

مقال
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة