الأربعاء 13 ربيع الثاني 1441 الموافق ديسمبر 11, 2019
 

رسالة علمية: تفعيل المسؤولية المجتمعية لدى الجامعات الحكومية في مدينة الرياض- استراتيجية مقترحة

الجمعة, 1 فبراير, 2019

وهي أطروحة دكتوراه تناولت موضوع المسؤولية المجتمعية للجامعات Universities Social Responsibility والمعروف اختصاراً بالرمز (USR) ، أُجيزت عام 1437ه / 2016م بقسم الإدارة التربوية في جامعة الملك سعود.
هدفت الرسالة إلى التعرف على واقع تفعيل المسؤولية المجتمعية لدى الجامعات الحكومية في مدينة الرياض من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس والقيادات الأكاديمية، والتعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية لواقع تفعيل المسؤولية المجتمعية باختلاف متغيرات الدراسة: متغير الجامعة (الملك سعود، الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الأميرة نورة بنت عبدالرحمن)، ومتغير العمل الحالي (عضو هيئة تدريس، قائد أكاديمي)، ومتغير نوع التخصص (إنساني، علمي، صحي)، والكشف عن المعوقات التي تحد من تفعيل المسؤولية المجتمعية، وتحديد المتطلبات اللازمة للتفعيل من وجهة نظر أفراد الدراسة وعينتها، من ثم بناء استراتيجية مقترحة لتفعيل المسؤولية المجتمعية لدى الجامعات الحكومية في مدينة الرياض.
انتهجت الدراسة المنهج الوصفي المسحي، واستخدمت الاستبانة كأداة للدراسة، تم تطبيقها على فئتين هما: الأولى عينة عشوائية طبقية لأعضاء هيئة التدريس السعوديين موزعين حسب نوع التخصص (إنساني، علمي، صحي) في الجامعات الثلاثة، بلغ عددهم (272). والثانية مجتمع القيادات الأكاديمية (مدير جامعة،وكيل جامعة،عميد عمادة مساندة،عميد كلية، وكيل عميد،رئيس قسم علمي،وكيلة رئيس قسم) بلغ عددهم (267)، أي ما مجموعه (539) مفردة ، بنسبة عائد بلغت (56.1%).
وكانت الأساليب الإحصائية المستخدمة لتحليل النتائج: التكرارات، والنسب المئوية، والمتوسطات الحسابية، واختبار (ت)، واختبار تحليل التباين الأحادي، واختبار شيفيه البعدي، ومعامل ارتباط بيرسون، ومعامل الثبات ألفاكرونباخ.
توصلت الدراسة إلى عدة نتائج، من أهمها:
- أن الدرجة الكلية لمحور (واقع تفعيل المسؤولية المجتمعية للجامعة) كانت (2.76) من أصل (4) أي درجة متوسطة. وحصلت جميع أبعاد واقع تفعيل المسؤولية المجتمعية على درجات متوسطة كما يلي:
o (البعد المجتمعي) في المرتبة الأولى بمتوسط حسابي (2.83).
o (البعد البيئي) في المرتبة الثانية بمتوسط حسابي (2.81).
o (البعد الأكاديمي) في المرتبة الثالثة بمتوسط حسابي (2.75).
o (البعد التنظيمي) في المرتبة الرابعة بمتوسط حسابي (2.66).
- توجد فروق ذات دلالة إحصائية في واقع تفعيل جميع أبعاد المسؤولية المجتمعية بين أفراد الدراسة وعينتها لصالح فئة القائد الأكاديمي وفق متغير العمل الحالي.
- توجد فروق ذات دلالة إحصائية في واقع تفعيل البعد التنظيمي للمسؤولية المجتمعية بين أفراد الدراسة وعينتها لصالح الذين ينتمون إلى جامعة الأميرة نورة وفق متغير الجامعة.
- توجد فروق ذات دلالة إحصائية في واقع تفعيل البعد البيئي للمسؤولية المجتمعية بين أفراد الدراسة وعينتها لصالح الذين ينتمون لجامعة الأميرة نورة وفق متغير الجامعة. كما توجد فروق ذات دالة إحصائية بين أفراد الدراسة وعينتها لصالح ذوي التخصص الإنساني وفق متغير التخصص في واقع البعد نفسه.
- أن الدرجة الكلية لمحور (معوقات تفعيل المسؤولية المجتمعية للجامعة) كانت (3.18) من أصل (4) أي أنها متوسطة. وكانت جميعها بنفس الترتيب: (المعوقات المادية) و(المعوقات التنظيمية) و(المعوقات البشرية) بمتوسط حسابي (3.18).
- أن الدرجة الكلية لمحور (متطلبات تفعيل المسؤولية المجتمعية للجامعة) كانت (3.54) من أصل (4) درجات، أي أنها متطلبات عالية. وحققت مجالات المتطلبات المراتب الآتية:
o (المتطلبات المادية) في المرتبة الأولى بمتوسط حسابي (3.60).
o (المتطلبات التنظيمية) في المرتبة الثانية بمتوسط حسابي (3.54).
o (المتطلبات البشرية) في المرتبة الثالثة بمتوسط حسابي (3.52).
أما أبرز توصيات الدراسة:
1. تبني الجامعات الحكومية في مدينة الرياض للإستراتيجية المقترحة في الدراسة.
2. تحديث اللوائح وأنظمة التعليم العالي والجامعات، ومعايير ومؤشرات الجودة والاعتماد الأكاديمي المحلية بما يدعم تفعيل المسؤولية المجتمعية في الجامعات.
3. عقد مؤتمر سنوي لاستعراض تجارب الجامعات الحكومية في تفعيل المسؤولية المجتمعية.
4. تشكيل "مجلس المسؤولية المجتمعية في الجامعات السعودية" تشارك فيه جميع الجامعات الحكومية، واستحداث لجان إشرافية عليا في كل جامعة لمتابعة شؤونها.
5. البحث عن موارد جديدة لتمويل أبواب الصرف المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية للجامعة.

دراسة
بواسطة:
تربوية وباحثة في المسؤولية المجتمعية للتعليم
عضو منذ: 15/10/2016
عدد المشاركات: 3