الجمعة 18 صفر 1441 الموافق أكتوبر 18, 2019
 

مشاركة المرأة في رؤية السعودية 2030

الأربعاء, 30 يناير, 2019

مشاركة المرأة في رؤية السعودية 2030
_____ ____ _____ _____ _____ ____

أن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي اقرها خادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله في 25 إبريل 2016م ، وتبنى هندستها وإدارتها ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير/ محمد بن سلمان حفظه الله تتوافق مع التوجهات العالمية الحالية .
وعند الحديث عن هذه الرؤية لابد من الإشارة الى أهداف التنمية المستدامة 2030 المعروفة باسم الأهداف العالمية التي اتفقت عليها معظم دول العالم لتحقيق صلاح الكوكب للعيش، وتحقيق رفاهية الإنسان من خلال استثمار كافة الجهود الفردية والمؤسسية والدولية لتحقيق النمو المستدام للعالم.
ومن وجهه نظري كباحث متخصص في المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة أن الأهداف العالمية تعتبر من أحد الركائز الاساسية التي استندت عليها رؤية السعودية 2030 ومواكبة غاياتها، وآليات العمل بها مثل تحويل عمل المؤسسات الي العمل المؤسسي المنظم وفق أهداف تقاس بمؤشرات أداء معلنه بشفافية للجميع.
وفي الحقيقة لا أستطيع أن اختزل الحديث في مقال مختصر عن رؤية السعودية 2030 وتوافقها مع الأهداف العالمية، فرؤية السعودية تسعى الى تحقيق تلك الأهداف (17) هدفا ومتوافقة معها وحققت منها الكثير.
ولعل في هذا المقال الموجز اتناول أحد الأهداف العالمية وهو الهدف الخامس من اهداف التنمية المستدامة المتمثل في تحقيق المساواة بين الجنسين ودور رؤية السعودية 2030 في تحقيق هذا الهدف.
والمملكة العربية السعودية منذ تأسيسها لا يوجد في نظامها تمييز بسبب الجنس وما رؤية المملكة 2030 التي تنطلق من عمقها الاسلامي الى امتداد لهذا المنهج وايضا بما يتوافق مع الأهداف العالمية.
والحقيقة كثيرا ما تتهم السعودية بعدم المساواة بين الجنسين، وتخرج افتراءات؛ مثل المطالبة بتحرير المرأة من اشخاص لهم أجندة سياسية بعيدة عن تحليل صحيح للواقع ، والمجتمع السعودي والعالم اجمع يدرك عدم صحة هذه الادعاءات اطلاقا
ومنذ انطلاق رؤية السعودية 2030 والهدف العالمي (تحقيق المساواة بين الجنسين) يتحقق في السعودية بشكل سريع جدا. ليس بسبب تلك المطالبات انما بسبب ان مشاركة المرأة عنصر اساسي في التنمية بكافة مجالاتها، والمُخطط لرؤية السعودية 2030 وضع أهدف تخصص المرأة لتعزز مشاركتها في كافة المجالات لتحقيق رؤية التنمية في الوطن.
المرأة السعودية تعمل الوظائف العامة؛ وبأعلى المناصب؛ تعمل في البرلمان كما في مجلس الشورى، وتعمل في المجال السياسي، والاداري، والاقتصادي والاجتماعي، تعمل في كافة المجالات التي تناسبها في ظل احترام خصوصيتها وعند التحليل للواقع نجد ان السعودية في هذا الهدف تحديدا قد تكون أفضل من كثير من بعض الدول، ومنها دول متقدمة التي ترى انها تعمل على المساواة بين الجنسين.
ومن وجهه نظري كباحث متخصص أري إن هذا الهدف سوف يتحقق بأذن الله قبل التاريخ المحدد له في عام 2030م ان لم يكن تحقق حاليا، حيث أصبحت مشاركة المرأة في كافة المجالات واضحة للجميع، والعمل جاري على استمرار مشاركتها من خلال رؤية المملكة 2030 التي تركز بشكل رئيس على تطوير وتأهيل العنصر البشري لترجمة أهداف الرؤية الى مشروعات فاعلة تخدم التقدم الاجتماعي والنمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.

والله الموفق

د. الرمضي بن قاعد الصقري
المشرف العام على الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
مدير خبراء المسؤولية الاجتماعية

http://www.sofaraauk.com/articles/%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%...

مقال
بواسطة:
المشرف العام
عضو منذ: 11/08/2016
عدد المشاركات: 20