الخميس 6 ربيع الأول 1440 الموافق نوفمبر 15, 2018
 

حكايتي مع المسؤولية الاجتماعية

الأربعاء, 26 سبتمبر, 2018

من منطلق أنه لكل فرد واجب نحو مجتمعه، وكوني باحثة في طور الدكتوراه، ارتأيت أن يكون لي دور في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية، فاتخذت استراتيجيتي النموذجية (إن صح التعبير) خاصة بذلك، وإن كنت في حد ذاتي لا زلت في بداية دراستي لهذا الموضوع.

تتمثل هذه الاستراتيجية في أن تنحصر جل كتاباتي الموجهة للملتقيات والفعاليات والندوات الوطنية والدولية في إطار المسؤولية الاجتماعية من مختلف جوانبها ومواضيعها، حتى أساعد وأصعد ولو بالشيء البسيط في إيصال رسالة المسؤولية الاجتماعية إلى كل فرد في بلدي.
أرغب في أن أوجه أهم نشاطاتي إلى هذا الدور النبيل. أحس أنه واجبي، وبودي أن يحس الجميع بأنه واجبه أيضا، حتى ينتج عن ذلك حقنا في هذه المسؤولية. فالحق يولد من رحم الواجب ... حينها ... يتسنى لنا أن نطالب بالمسؤولية الاجتماعية كونها حق وليست منحة.

انطلقت رغبتي العارمة في خوض هذا الدور بداية عندما منحني رئيس مشروع الدكتوراه الدكتور القدير المحترم حفظه الله " بوكلي شكيب حسان " موضوع أطروحتي حول المسؤولية الاجتماعية، وازدادت هذه الرغبة تدعيما عندما تم قبولي كعضو في أسرة الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية، وهي شبكة رائدة فاعلة في هذا المجال أدعو الله أن يسدد خطاها إلى طريق الخير ومرضاة الله. كما أضافني الدكتور المحترم " محمد فلاق " إلى ناديه الخاص بالمسؤولية الاجتماعية ثقة منه في أن أنشط في هذا المجال، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنه بي وببقية الفريق من خيرة الطلبة والأساتذة الأفاضل.
وكمبادرة بسيطة أيضا كونت نادي ثقافي بعنوان "مسؤوليتي الاجتماعية"، يهدف إلى تقديم محاضرات وأيام دراسية حول مفهومها وكل ما يتعلق بها بغرض توعية المجتمع حولها خاصة فئة الشباب كونهم يتطلعون إلى مستقبل مشرق وآمن.. لازال هذا النادي فتيا بل في بداية خطواته الأولى، وقد لاقى تفاعلا لا بأس به. بالإضافة إلى مدونتي الالكترونية المرفقة بنفس العنوان.

كل هذه المحفزات زد عليها تشجيعات الوالدة -حفظها الله- زادتني حماسا وحبا لأن أوجه مسيرتي العلمية بإذن الله إلى خدمة المجتمع والانسانية ككل ولو بالقلم، وهذا أضعف الإيمان.

أسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعاً لإخلاص القول والعمل.

بقلم: أ. بورزيق خيرة

مقال
بواسطة:
ممثلة قانونية وباحثة في طور الدكتوراه حول المسؤولية الاجتماعية
عضو منذ: 12/03/2018
عدد المشاركات: 11