الخميس 6 ربيع الأول 1440 الموافق نوفمبر 15, 2018
 

عمالة كاملة من أجل عولمة عادلة كإحدى نتائج المسؤولية الاجتماعية

الجمعة, 22 يونيو, 2018

* عمالة كاملة من أجل عولمة عادلة كإحدى نتائج المسؤولية الاجتماعية *
-على ضوء منظمة العمل الدولية وقانون العمل الجزائري-

يعد العمل من حقوق الإنسان الأساسية، وهو يتميز عن بقية الحقوق الإنسانية الأخرى في أنه العنصر المجدد لوجود الإنسان ومصدر كرامته، ومن ناحية أخرى هو عنصر هام وفعال في عملية الإنتاج وفي قيام الحضارة وتقدمها.
وقد اهتمت منظمة العمل الدولية منذ نشأتها بالحق في العمل حين أصدرت جملة من الاتفاقيات الدولية قصد حماية هذا الحق في مواجهة كل الظروف المستجدة لاسيما الاقتصادية. وبظهور مفهوم العولمة جاءت المنظمة بتكريس ما يسمى بالعمالة الكاملة والتي تعني توفير فرص العمالة وكسب الدخل والعمل اللائق وتعزيز الحق في الحوار، وقد اعتبرت هذا المبدأ ضرورة ملحة لتأمين السلم الاجتماعي بسبب تنامي اللامساواة في ظل العولمة، كما جاءت للتأكيد على أنه مهما تطورت الصناعة فإنها لا تسلب العامل مكانته وأهميته، لذلك يجب أن يحظى باهتمام التشريعات تصديا لسلبيات العولمة وتحقيق ما يسمى بالعولمة العادلة التي يقصد بها تعميم مزايا العولمة وإنصافها وتلافي أخطارها وتوفير الفرص للجميع.
وعليه؛ فإنه في سياق العولمة العادلة ينبغي من خلال معايير العمل الدولية وضع العمالة الكاملة والمنتجة في صميم القوانين الداخلية للدول، وأن يصبح العمل اللائق هدفا عالميا وعنصرا محوريا لوقف التراجع عن الحقوق المكتسبة للطبقة العاملة الذي تسببت فيه العولمة. تقع على عاتق كل المؤسسات ومنظمات العمال ومنظمات أصحاب العمل مسؤولية اجتماعية للمساعدة على جعل العولمة في صالح كل فرد وكل عامل.
كما تعمل هذه المنظمة على دعم التناسق بين السياسات الوطنية وبناء العولمة العادلة، وهذا ما سعت إليه الجزائر بحرصها على تكريس حقوق العمال من خلال التطورات التشريعية لقانون العمل الذي يُعرف بأنه قانون غير مستقر وسريع التطور والتكيف مع التطورات الاقتصادية والاجتماعية وتداعيات العولمة.
وعليه فإن إشكالية الدراسة حول الآتي: هل استطاع قانون العمل الجزائري من خلال نصوصه أن يواجه سلبيات العولمة؟ وهل تمكن بتعديلاته الأخيرة التي طرأت على بعض أحكامه أن يوازن بين الحفاظ على خاصيته الحمائية والتماشي مع تطورات سوق العمل؟ ما مدى استجابة المشرع الجزائري لبرامج واستراتيجيات الشغل المسطرة من طرف المنظمة الدولية للعمل في ظل العولمة حماية لحقوق الإنسان تحديدا حقه في العمل الكامل؟ هل يمكن لتبني قواعد المسؤولية الاجتماعية واستراجيتها ونشر ثقافتها أن يساهم في الاستفادة من إيجابيات العولمة؟.

المصدر:
دراسة بقلم الأستاذة بورزيق خيرة، سينشر قريبا على موقع الجامعة https://www.univ-saida.dz/dsp/

دراسة
بواسطة:
ممثلة قانونية وباحثة في طور الدكتوراه حول المسؤولية الاجتماعية
عضو منذ: 12/03/2018
عدد المشاركات: 11