الجمعة 10 محرم 1440 الموافق سبتمبر 21, 2018
 

دخول المستخدم

آخر الأخبار

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع الجديد للشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية؟

الشركاء

شكراَ ...السعودية بكل لغات الأرض

السبت, 16 سبتمبر, 2017

13- سبتمنبر 2017م :

فريق العمل بالشبكة السعودية لـ CSR : -
1- دكتورة/ منيرة بنت صالح العكاس عضو المجلس والمشرف على فريق العمل
2- دكتورة / منى بنت مزهي العتيبي مشرفة الاعلام بمنطقة مكة المكرمة
3- الاستاذة /مرفت بنت محمود طيب مشرفة العلاقات بمنطقة مكة المكرمة
________________________________________________________

شكراَ .. السعودية بكل لغات الارض
****************************
المقدمة : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الاولين والاخرين نبينا محمد وعلى آله وصحبه اما بعد .
منذ تأسيس المملكة العربية السعودية وهي تولي عناية فائقة بالحرمين الشريفين وخدمة ضيوف الرحمن ، وتبذل الغالي والنفيس في سبيل ذلك . وهذا غير مستغرب عن حكومة المملكة بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان حفظهما الله ، والشعب السعودي النبيل الذي جعل خدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله أحد أهم أولوياته من منطلق ديني وإنساني ، نبتغي بذلك وجهه الله سبحانه وتعالى . وإنطلاقا من دور الشبكة السعودية لـCSR في بيان آراء حجاج بيت الله من كل الدول عن جهود هذه الدولة المباركة في خدمة الحرمين الشريفين هذا العام وكل عام ، تم تشكيل فريق اعلامي متطوع مكون من الدكتورة /منى مزهي العتيبي والاستاذة/مرفت محمود طيب وتم التعاون مع شريك الشبكة السعودية لـ CSRبدولة الامارات العربية المتحدة رئيس شبكة بيئة ابو ظبي الدكتور/ عماد سعد. والفريق باشراف الدكتورة/ منيرة بنت صالح العكاس. ونلاحظ ان جميع حجاج بيت الله من كافة بقاع الارض وبمتخلف اللغات واللهجات يقولون : شكرا ... السعودية على هذه الجهود . وهذه المادة الاعلامية التي توضح الواقع للخدمات الجليلة التي تقدمها حكومة المملكة العربية السعودية اختار فريق العمل عنوانها من محتواها : شكرا ... السعودية بكل لغات الا رض .

وفي هذا المقام اشيد بالجهود الكييرة التي قام بها زملائي وزميلاتي في استطلاع انطباعات ضيوف الرحمن عن الخدمات التي تقدمها حكومتنا الرشيدة بقيادة الملك /سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين الامير/محمد بن سلمان حفظهما الله ووفقهما لكل خير .

والله اسأل أن يديم نعمة الامن والامان والتقدم والازهار على بلادنا وجميع بلاد المسلمين.

اخوكم الرمضي بن قاعد الصقري

المشرف العام على الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية

*********************

مكة المكرمة / منى العتيبي:
٣ مليون حاج تلفت انتباههم ابتسامة رجال الأمن السعودي :
----------------------------------
تستحوذ ابتسامة رجال الأمن كل موسم حج على فلاشات الكاميرات وصدر الأوراق والمواقع الصحافيّة، حيث تساهم ابتسامته مع كل الجهود العملية و الإنسانية التي يقدمها لحجاج بيت الله الحرام على نشر السعادة في نفوسهم وذلك بتخفيف عناء السفر وتيسير آداء مناسك الحج عليهم.
‎ بهذه الابتسامة يُحول أبطال الأمن أجواء الحج الملتهبة بدرجات الحرارة المرتفعة إلى أجواءٍ لطيفة تنتشر منها نسائم الروح الإنسانية والتعامل الراقي مع ضيوف بيت الله الحرام؛ لتشارك هذه الابتسامة جنبًا إلى جنب مظاهر نجاح موسم الحج.
‎ وقد لفتت ابتساماتهم الآمنة رغم كل التعب في الجهود التي يبذلونها مايقارب ٣ مليون حاج لموسم هذا العام ١٤٣٨ هـ عندما عبّر عنها حجاج بيت الله بقولهم: نشكر رجال الأمن السعودي على حسن الضيافة بروعة ابتساماتهم.

***********************

*العلماء والدعاة والمثقفون بعد طواف الوداع : نجاح المملكة في الحج فخرٌ واعتزاز"
مكة المكرمة : منى العتيبي
---------------------------------
أكّد عدد من العلماء والدعاة العرب على تميز حج هذا العام ، مشددين على نجاح حكومة خادم الحرمين الشريفين في إدارة الموسم ليؤدي حوالي ثلاثة ملايين مسلم نسكهم بيسر وسهولة وأمان وسط منظومة متكاملة من الخدمات. وشدد العلماء على أن نجاح المملكة في إدارة موسم الحج مبني على التخطيط والتنفيذ و التعامل الإنساني مع ضيوف الرحمن وقد ألجم ذلك كل دعاة الفتنة والتسيس والتدويل وخلافه .
وأكدوا بصوت واحد أن من يشكك في جهود المملكة الجبارة والكبيرة في خدمات ضيوف الرحمن والمسلمين بشكل عام في جميع أصقاع الأرض سيجد العالم الإسلامي بكافة دوله وشعوبه تتصدى له وتحاربه لأن أي تهديد للملكة هو تهديد لجميع المسلمين في أنحاء المعمورة.
وأثنوا على جهود جميع الجهات العاملة في الحج ، وخصوا بالذكر وزارة الحج ومؤسسة مطوفي الدول العربية على مايقدموه من خدمات كان لها أكبر الاثر في نجاح الحج ، وباركوا للمملكة نجاح موسم حج هذا العام، ووصفوه بالاكمل والامثل بين المواسم السابقة.

*موسم الحج لهذا العام موسم مختلف*
حيث رفض رئيس جامعة الأزهر سابقا وعضو هيئة كبار العلماء في مصر الدكتور أحمد عمر هاشم جميع دعوات تسيس وتدويل الحج ، مشددا على أنها دعوات باطلة.
ووصف موسم حج هذا العام بالمختلف، وقال:"الحقيقة أن من يزور المشاعر المقدسة والحرمين الشريفين في كل موسم يجد اختلاف كبير عن المواسم الماضية وهذا كله بفضل جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين، وما تنفذه الحكومة السعودية من مشاريع عملاقة في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، بهدف تيسير أداء الفريضة وراحة الحجيج، وخاصة توسعة خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام، والمسجد النبوي الشريف تمثل جهداً عظيماً غير مسبوق، وبقدر ما هي واجب إسلامي كما يؤكده قادة هذه البلاد إلا أنها تظل مصدر فخر واعتزاز ليس للملكة فحسب وإنما للمسلمين في شتى أنحاء الأرض.

وأضاف:" أذكر أنني حضرت لأداء فريضة الحج لأول مرة عندما كنت طالباً في العام 1967 وقد كانت السيارات والمحلات التجارية تنتشر في ما بين الطواف والمسعى لكن عام بعد عام وجيلا بعد جيل تطورت الخدمات وتعاقب ملوك المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله وتنافسوا على خدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن حتى وصلت إلى ما نشاهده الأن من خدمات وتطورات كبيرة من خلال الجهات الخدمية مثل وزارة الحج ومؤسسة مطوفي الدول العربية التي تشرف على هذه المخيمات".

ومن جانبه يؤكد الداعية محمد حسان على أن الحج من أعظم شعائر الإسلام حيث قال :" هناك من يحاول زعزعة استقرار المملكة سواء بالقول أو بالفعل و يشكك في جهودها الجبارة والكبيرة في خدمات ضيوف الرحمن والمسلمين بشكل عام في جميع أصقاع الأرض ولكنه سيجد العالم الإسلامي بكافة دوله وشعوبه تتصدى له وتحاربه لأن أي تهديد للمملكة هو تهديد لجميع المسلمين في أنحاء المعمورة". وأضاف: مهمة صعبة وكبيرة في أن تنظم عمل الحج لسنة واحدة وأن تحتوي هذا العدد الكبير من الحجاج في مكان واحد وزمن واحد وأن تستطيع توفير ربع الخدمات التي تقدمها المملكة للحجاج، داعيًا الله للملكة أن يهبها الأمن والاستقرار وأن يرزق هذه البلاد بدعوات أنبيائه ورسله وخليله إبراهيم عليه السلام بإذن الله تعالى".

وبين أن موسم حج هذا العام كان ناجحا بجميع المقاييس وعنوانه الرئيسي الراحة والانسيابية وعدم الزحام في جميع المشاعر، مثمنا تعاون مؤسسة مطوفي الدول العربية والذي وفرت لهم سبل الراحة، حيث كانت الروحانية هي السائدة في جميع تنقلاتهم الحجاج بين المشاعر المقدسة .

ولفت عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الداعية خالد الجندي إلى أن موسم حج هذا العام من السنوات المميزة من حيث التنظيم والخدمات والتسهيلات الحاصلة من جميع النواحي خصوصا. قائلا: وكان الجميع مندهش من حسن التنظيم والمرونة في التنظيم الإداري والعملي خصوصا في مسألة التفويج الى الجمرات التي كانت من أروع ما يكون وبفضل الله ،انتهى موسم الحج لهذا العام بتوفيق الله بنجاح كبير ، يشهد به كل من حج بيت الله الحرام ووقف بعرفات ووقف في المزدلفة ثم إلى منى ثم إلى بيت الله الحرام.

وأضاف:"شهدنا جميعا هذه الانسيابية وهذه الراحة وشهدنا هذه الخدمات الكريمة المباركة التي قدمت من بلاد الحرمين الشريفين ملكا وحكومة وشعبا، وهذا إن دل فإنه يدل دلالة واضحة على أحقية هذه البلاد المباركة، كما كان هذا قديما، وسيبقى بإذن الله سبحانه وتعالى على خدمة بيت الله الحرام، وعلى خدمة المسجد النبوي وعلى خدمة حجاج بيت الله الحرام، ونشكر الله عز وجل أولا ثم نشكر بلاد الحرمين الشريفين ونسأل الله عز وجل لهم مزيدا من التوفيق والسداد والرشاد وأسأل الله أن يحفظ في هذه البلاد المباركة أمنها وسلامتها واستقرارها وسلامها وجميع بلاد المسلمين".

وأشاد رئيس الملحق الثقافي والإعلامي بالقنصلية التركية في جدة السيد بهاء الدين أكيون بما يحظى به حجاج بيت الله الحرام من خدمات منذ وصولهم إلى المملكة وحتى مغادرتهم لها مؤكدا على نجاح حج هذا العام من خلال ماتقدمه من برامج توعوية مما يؤكد على إصرار حكومة المملكة على توفير أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام .

من جانب آخر قال الناشط بالميدان الثقافي السعودي الدكتور محمد علي الشريف العجلاني: لقد منّ الله علي بحج هذا العام ولله الحمد والحقيقة أنا أحج منذ أكثر من ثلاثين سنة وما أشاهده في كل مرة من مشاريع جبارة جدا لخدمة حجاج بيت الله الحرام لتدعو إلى الفخر والاعتزاز؛ فقد سُهلت كل الصعاب وأصبح الحج رحلة دينية ممتعة تدعو الله فيها بكل يسر وسهولة ففي يوم عرفة تجد الأكل بجميع أنواعه وبالمجان كذلك المشروبات والعصائر والفواكه والحلويات والآيسكريم مما يدل على أن المملكة جندت كل أجهزتها ومسؤولياتها وعلى رأسهم خادم الحرمين وولي العهد لخدمة الحجاج وراحتهم وسلامتهم والسهر على راحتهم.

وأضاف: كذلك شهدت هذه السنة مثل السنوات الماضية مشاركة كل أجهزة الدولة الأمنية والعسكرية في خدمة الحجاج وما شاهدناه من تعامل إنساني راقٍ جدا للجندي المسلم في خدمة وراحة وسلامة الحجاج لذا فهو شيء مذهل جدا لا يمكن أن يقوم به إلا أبناء هذا الوطن حتى إن الحجاج يقفون مذهولين أمام هذا التعامل الإنساني الراقي حتى بدى رجال أمننا كأنهم أطباء رحمة وليس جنود.
وأكّد الشريف على إن جهود دولتنا مستمرة وكل عام تظهر لنا ولله الحمد جهود جديدة مستفيدة من الأعوام السابقة مما يدل على نجاح حج هذا العام رغم كل التحديات التي تمر بالبلاد هذه الأيام.

ومن جهته قال اللواء ركن طارق بغدادي في حوار عن نجاح موسم الحج لهذا العام: كل أبناء هذا الوطن الشامخ مشاركون في النجاح وشخصياً قابلت أحد أبناء شركة مخابز وأخبرني بأن أباه أوصى بتسخير جميع الخبز والثلج أيام الحج صدقة لوجه الله تعالى وإيصالها للمشاعر يومياً وكذلك مخابز أحد أبناء الوطن قد وضع دولابا كبيرا عند مداخل محلاته لتوزيع الخبز لمن يحتاج،
وأضاف: أعرف بعض الأصدقاء يأخذوا إجازة قبل دخول شهر الحج ويتوجهوا لمكة لتقديم واجبهم لضيوف الرحمن كأبناء مطوفين وكذلك بناتهم لازالوا يعملون بهذه المهنة وعندما أسألهم من أجل المادة؟ يقولون: أبدا ولكننا نشعر بفرح عظيم عندما نخدم ضيوف الرحمن في بلد الله المقدسة وبجانب حكومتنا الرشيدة ولو تخلفنا لأسباب خارجة عن إرادتنا نشعر بألم وحزن كبير شديد.

***************************
حجاج الامارات العائدون من الأراضي المقدسة: يشيدون بحسن تنظيم وإدارة المملكة لموسم الحج 2017
كتب : من ابو ظبي : شبكة بيئة أبوظبي : شريك الشبكة السعودية لـ CSR في دولة الامارات العربية المتحدة.
------------------------------------------------------------------

أشاد حجاج دولة الامارات العربية المتحدة العائدون من الأراضي المقدسة بحسن تنظيم وإدارة المملكة العربية السعودية لشعيرة الحج هذا العام، ووصفوا الجهود المبذولة من المملكة لتنظيم دخول وقضاء ملايين الحجاج لمناسكهم في أيام معدودة بالجهود "الخارقة" ،
مؤكدين أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لم تدخر هذا العام ، وكعهدها كل عام ، جهداً إلا بذلته في سبيل تذليل الصعاب أمام حجاج بيت الله الحرام.

حيث أكد سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية لدولة الامارات العربية المتحدة أن بعثة الإمارات بجميع أعضائها وصلت بسلام إلى أرض الوطن وحظيت برعاية خاصة من جهات الاختصاص في حكومة خادم الحرمين الشريفين ومتابعاتهم اليومية والاطمئنان على صحة وسلامة كافة حجيج بيت الله الحرام. كما أن هذا النجاح الكبير ما كان له أن يتحقق لولا توفيق من الله عز وجل ثم بالجهود الكبيرة والاستعدادات الهائلة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامين حفظهم الله في كافة المجالات حيث أدت هذه الاستعدادات ذات الحجم الهائل والكبير إلى تقديم حج ناجح بكل المقاييس كان محل إعجاب وتقدير الجميع في تحقيق هذا النجاح المذهل في تنظيم الحشود البشرية الكبيرة في الحج. وأضاف أن تناغم الأجهزة الحكومية والعمل بروح الفريق الواحد والامكانات الكبيرة التي وفرتها الحكومة الرشيدة من أبرز العوامل التي أدت الى تحقيق هذا النجاح الكبير الملموس في مختلف المجالات. وقد اشاد بهذا النجاح عدد من قادة دول العالم قبل أن يشيد به الحجاج أنفسهم ممن لمسوا هذه الاستعدادات والخدمات الراقية والتسهيلات على أرض الواقع.

ووجه الكعبي الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين لتوفيرها كل ما تتطلبه بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة من أراض ومخيمات وتسهيلات.
كما أشاد سعادته بحرص القيادة الرشيدة بالإمارات وتوجيهاتها الدائمة بأهمية توفير الرعاية الكاملة وتلبية احتياجات حجاج الدولة في جميع مراحل أداء الفريضة في الأراضي المقدسة بما يضمن راحتهم وسعادتهم .. مشيراً إلى أن ما يميز مخيم عرفة هذا العام الطاقة التبريدية والتي تعمل وفق أفضل وأرقى المواصفات العالمية. وكشف الدكتور الكعبي عن توافر معايير الجودة في مخيمات الحجاج من ناحية الخيام المستخدمة هذا العام والتي تعمل بنظام حفظ التبريد من الداخل وعكس الحرارة من الخارج وتم تجهيزها كذلك بأنظمة إعداد وتوريد الوجبات الغذائية خلال فترات إقامتهم واصفا الخدمات المتوفرة بالمميزة.

من جهتهم فقد أكد عدد من حجاج الإمارات عقب وصولهم اليوم الى مطار أبوظبي ودبي والشارقة عائدين من الحج ، أن المملكة العربية السعودية سخرت كل إمكاناتها وطاقاتها البشرية والمادية من أجل تسيير أعمال الحج وخدمة الحجاج ، وعملت على تيسير أعمال الحج وسلاسة أداء المناسك وحماية الحجاج وسلامتهم مما سهل على الحجاج أداء مناسكهم بيسر وسهولة وفي جو إيماني روحاني مبهر، مؤكدين أن الجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة السعودية هذا العام لراحة وخدمة حجاج بيت الله الحرام والتيسير عليهم لا ينكرها الا جاحد أو حاقد.
وأكدوا أن التزام الحجيج بالقواعد يسر الكثير عليهم في قضاء الشعيرة ، كما ان البشاشة دائما مشرقة على وجوه القائمين على ادارة موسم الحج بالمملكة العربية السعودية ولدى الشباب منهم الحماس الكبير لخدمة زوار بيت الله الحرام بأفضل ما يمكن.

وأكد الحاج محمد عبد الله أن المسؤولين عن التنظيم والأمن أبدوا تعاوناً كبيراً ، وقدموا أفضل ما لديهم ، وظل رجال الأمن على بشاشتهم وسماحتهم في التعامل مع جميع الحجاج.

وأوضح عبد الله أن المنظمين تمكنوا من ترتيب الدخول والخروج إلى الحرم لكل الحجاج رغم وجود أعمال التوسعة، وقال إن رجال الأمن كانوا من الشباب المتحمسين لخدمة زوار بيت الله وكانوا ينثرون رذاذ الماء على الحجاج في محاولة لترطيب الأجواء الحارة.

وأشارت الحاجة أم أحمد ، إلى وجود تيسير كبير في الحج لهذا العام ، مرجعة سببه للجهود المبذولة من السلطات في المملكة العربية السعودية وإدارة بعثة الحج الرسمية لدولة الامارات العربية المتحدة التي وفرت كل احتياجاتنا بما يفوق المتوقع، وقالت أن الحج أصلاً به مشقة يجب أن يتحملها الحاج لكي ينال الأجر والثواب، وأشادت بمستوى التنظيم هذا العام مشيرة الى أنها حجت بيت الله قبل 8 سنوات، وقد شاهدت تغير كبير في المعالم والطرق ووسائل تيسير الشعيرة، وقالت شعرت بلطف إلهي في هذا العام كان له أثر كبير في التوفيق بإتمام الشعائر بيسر وسهولة. من جانبه أشاد الحاج أبو خليفة بالجهود التي بذلها المسئولين سواء على الجانب الاماراتي أو السعودي وقال انها كانت مرضية وممتازة.

كما أشاد حجاج آخرون بمستوى الخدمات العلاجية التي قدمتها وتقدمها المملكة في كل موسم حيث لم تسجل أي حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج، مؤكدين أن الوضع الصحي مطمئن جداً.

*****************************

حجاج من الدول العربية : شكرا حكومة السعودية وشبعها
مكة المكرمة /مرفت محمود طيب :
---------------------------------------
أشاد حجاج بيت الله الحرام بالجهود المبذولة والخدمات المقدمة لهم من حكومة المملكة العربية السعودية ليستطيعوا إتمام مناسكهم على أكمل وجه بكل يسر وسهولة ، ولقد ثمن عدد من ضيوف الرحمن الذين أدوا مناسكهم وزاروا الحرمين الشريفين وأدوا الصلاة فيهما ، وتشرفوا بالسلام على الرسول صل الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما و في ختام زيارتهم للمدينة المنورة وهم يودعون طيبة الطيبة متوجهين الى بلدانهم التقت بهم الشبكة السعودية لـ CSR لأخذ انطباعاتهم عن تجربتهم في زيارة المملكة العربية السعودية والأماكن المقدسة .

وأثنوا في تصريحاتهم على الجهود الكبيرة الموفرة لخدمة الحجاج والزوار وعلى مدار الساعة، وعبروا عن سعادتهم بأن من الله عليهم أداء مناسكهم منوهين بتطور خدمات المملكة العربية السعودية للحجاج ومشيدين بشمولية الخدمات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله - لراحة ضيوف الرحمن كما شكروا القائمين على خدمات الحج على حسن الاستقبال الذي وجدوه بكافة المنافذ التي وصلوا من خلالها وامتدحوا سهولة الإجراءات التي لمسوها من الجهات العاملة والتي أشعرتهم بالراحة والاطمئنان.

وأجمع الحجاج على أن النجاح السنوي لموسم الحج وهذا العام وتطور الخدمات وتناميها مؤشر يؤكد عظمة البذل السخي من قيادة وحكومة وشعب هذه البلاد الذين سخرهم الله عز وجل لخدمة ضيوف بيته العتيق كما أنه نتيجة جهود كبيرة من المسؤولين والمواطنين مستفيدين من تجاربهم الطويلة في هذا المجال معتبرين هذا النجاح الذي يشمل أعدادا كبيرة مع محدودية الزمان والمكان تجربة تستحق الدراسة للاستفادة منها ومن البرامج والخطط التي تعتمد عليها.

وفيما يلي نستعرض انطباعات ضيوف الرحمن من شتى بقاع الأرض بمختلف لغاتهم :
_ الحاجة أم سعيد من المغرب : عندما تم سؤالها عن شعورها وانطباعها عن الخدمات المقدمة لهم في حج هذا العام ١٤٣٨هـ كانت في غاية الفرح والسرور وسعيدة جداً وشكرت المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً على كافة الخدمات المقدمة لهم والتي سهلت ويسرت لهم أداء مناسك الحج . كذلك عبرت الحاجة أم حسن من المغرب عن فرحتها بقولها الله أكبر فرددتها مراراً وتكرراً وزغردت من الفرح والسرور وأنها لم تجد اي تعب أو مشقة تذكر ودعت لخادم الحرمين الشريفين بطولة العمر . كما عبرت حاجتين من الأردن عن شعورهم وانطباعاتهم فقالت إحداهن ، شعوري لا يوصف وأن الحج هدية لها من رب العالمين وأنها في منتهى السعادة والفرح لما وجدته من راحة وطمأنينة .
أما الحاجة الأردنية الأخرى : فقالت أنه شعور ( بيجنن) وليس هناك أكثر من هذا الشعور بالفرح وأنها سعيدة جداً وكانت الإبتسامة لا تفارق محياها ، دلالة على رضاها التام لما قدم لها من خدمات في الحج .

_ اما عن حجاج السودان : فتحدثت إحداهن نيابة عنهن ، وبدأت حديثها بالتعبير عن سعادتها فقالت: نحن في منتهى السعادة ونفخر كثيراً بما قدم لنا من استقبال وخدمات ورعاية وتمنت من الله العلي القدير أن يمكنهم من الحج في الأعوام القادمة ، كما شكرت المتطوعات اللاتي قمن على خدمتهن في الحج ، كذلك شكرت المملكة العربية السعودية على كافة الخدمات التي قدمت لهم ، والتي ساعدتهم على أداء مناسك الحج بيسر وسهولة .

_ أيضاً عبرت الحاجة أم عمر من جمهورية مصر العربية عن شديد إعجابها بالإستقبال والخدمات المقدمة لهم وأنها سعيدة جداً وتشعر بروحانية المكان وشرف الزمان وتمنت أن تبقى في بلاد الحرمين لتنعم بزيارة بيت الله الحرام والمسجد النبوي ، وأن هذه الأيام التي عاشتها في مكه هي من أجمل أيام حياتها ودعت لخادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية وأن يحفظ بلاد المملكة من كل سوء .
_ من فلسطين عبرت أم نضال عن فرحتها لتمكنها من أداء فريضة الحج وأشادت بكافة الخدمات المقدمة لهم من وقت وصولهم إلى أن أتموا جميع مناسك الحج بكل راحة وطمأنينة ، و شكرت المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي بكافة أطيافة لما يقدمون من خدمات وحسن تعامل وأخلاق راقية .

_ الحاجة سناء خياط من سوريا فلقد أشارت إلى أن الخدمات المقدمة من قبل حكومة المملكة العربية السعودية للحجاج يسرت أمر الحج ، وأن كل عام تزيد الخدمات المقدمة لهم ، فلم يعد الحج متعب كما كان للسلف السابق ، فرحلة الحج اليوم أصبحت تتم بكل يسر وسهولة وبمنتهى الراحة والطمأنينة وأن كل شيء متوفر والجميع متعاون سواء كان رجل أمن أو ممن يعملون في الطوافة أو من رجال الصحة ، فالجميع يساعدون ويقدمون الخدمات قبل أن تطلبها ، وتمنت أن يديم الله على المملكة نعمة الأمن والآمان .

_ كما عبر أحد الحجاج من سوريا ( أبو أحمد) أنه جاء للحج من مخيمات للسورين موجودة بالأردن ، وعبر عن فرحه وسعادته لتمكنه من الحج وأشاد بالخدمات المقدمة للحجاج من قبل الحكومة ودعا الله أن يحفظ الملك والشعب والمملكة من كل سوء .
_ ويقول الحاج عبدالقادر الامام من تونس ، لقد زرت مكه المكرمه والمدينة المنورة قبل أكثر من سبع سنوات وعندما وصلت هذا العام شعرت بالسعادة والدهشة ، السعادة على أن منّ الله علي بأداء مناسك الحج ومتابعة التطور الذي شهدته مكه المكرمة و المدينة المنورة والدهشة من عظمة العمارة وضخامة التوسعة التي حدثت للحرمين الشريفين والتي فاقت كثيرا ما سمعته عنها من زوار المملكة العربية السعودية، وأثنى كثيراً على كافة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من المملكة قيادةً وشعباً ودعى للجميع بالصحة والعافية ومزيد من الأمن والآمان للمملكة .
_ وقدم الحاج سعد برغوث من لبنان التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وحكومته وشعبه الكريم منه شخصيا ومن كل مسلم يحج او يعتمر او يزور هذه البلاد المقدسة للخدمات الجليلة والتسهيلات التي وفرت في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة مما جعل الحجاج يؤدون مناسكهم بيسر وسهولة وفي أجواء إيمانية وهو آمن ومستقر هادئ البال ليعود إلى بلاده وهو يحمل انطباعات جميلة عن هذه البلاد وشعبها المضياف الكريم.

وقال: إن من رأى ليس كمن سمع فقد لمست منذ قدومي الى هذه البلاد ما لم أتوقعه من رعاية واهتمام تجعلك تشعر وكأنك الوحيد محل الاهتمام رغم أنها تشمل الجميع دون استثناء.

آراء حجاج الدول الاسلامية وشرق اسيا :
كتبت : مرفت محمود طيب
---------------------------------
أما من تركيا :فتحدثت حاجيتين عن شعورهما وانطباعهما عن الخدمات المقدمة : الحاجة هانم شهباز من تركيا ( اسطنبول ) بعد الترجمة : أتيت في هذه السنة 2017 إلى الحج مع مجموعة من النساء و كان الاستقبال في مطار المدينة المنورة استقبال جيد و مكثنا في المدينة ثمانية ايام جميلة جدا خدمات المسجد النبوي لا توصف جزى الله القائمين عليها خير الجزاء ثم انتقلنا الى مكة المكرمة و استقبلتنا اللجنة النسائية بحفاوة و تقدير ادخل على انفسنا السرور كانت فرصة للتعرف عليها و بعد يومين ذهبنا معهم الى كسوة الكعبة و معرض الحرمين ثم ذهبنا الى زيارة الاماكن التاريخية كل مكان تجولنا فيه و التقطنا بعض الصور ‏المواصلات التي تنقلنا من الفندق الى الحرم كانت جيدة جدا صعدنا يوم التروية الى منى انبهرنا بما رأته اعيوننا ولكوني احج لأول مرة بكيت من حجم الاستعدادات التي وفرتها الحكومة السعودية لراحة الحجاج و بتنا في منى في خيام مكيفة مع توفير الماء البارد .ثم انتقلنا الى عرفات موقف رائع . الخيام في عرفات كبيرة ومريحة ومكيفة فهذا ريحتنا جدا. والماء متوفر كان. ‏والنظافة جيدة ووقفنا بعرفات تحت اجواء ايمانية رائعة بفضل الله تعالى و الامن و الامان الذي شعرنا به . ‏وصلنا الى مزدلفة .وكان في مزدلفة جسر قيل لنا انه تم انشاؤه حديثا لكي تمر على بالحافلات في وقت وجيز ريحتنا.النظافة كانت جيدة وبعد صلاة الفجر في مزدلفة تحركنا الي منى. ‏ وصلنا الى الجمرات لفت انظارنا وجود سير كهربائي يقصر المسافة بين مزدلفة و منى وتم رمي جمرة العقبة في منتهى السهولة ووصلنا الى الفندق و تحللنا . ونشكر الحكومة السعودية على رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان على هذه الخدمات ونشكر رجال الامن لحسن خلقهم ونشكر كل من ساهم في خدمة ضيوف بيت الله الحرام قيادةً وحكومةً وشعباً .

_ وكذلك ‏الحاجة : حليمة جفجي من تركيا ( أنقرا) بعد الترجمة : أتيت في هذه السنة 2017 إلى الحج لاول مرة مكان الاستقبال في مطار المدينة استقبال جيد و مكثت في المدينة ثمانية ايام كان المسجد النبوي خلال الاربعة و العشرين ساعة نظيف جدا جزى الله القائمين علي خدمته خير الجزاء ثم انتقلت الى مكة المكرمة كان في الاستقبال نساء سعوديات و اطفال استقبلن الحجاج بحب قيل لي هذه لجنة نسائية تساهم في خدمة النساء و مساعدتهن ، وكانت فرصة للتعرف عليهن و الحوار معهن بعد ذلك و بعد يومين ذهبن معهن الى كسوة الكعبة و معرض الحرمين ثم ذهبنا الى زيارة الاماكن التاريخية كل مكان تجولنا فيه كان قمة في النظافة . ‏المواصلات التي تنقلنا من الفندق الى الحرم كانت جيدة جدا صعدنا يوم التروية الى منى انبهرنا بما رأته اعيوننا من حجم الاستعدادات التي وفرتها الحكومة السعودية لراحة الحجاج . ونشكر الحكومة السعودية على رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لهذه الخدمات في جميع المشاعر و نشكر رجال الامن لحسن تعاملهم نشكر كل من قدم زجاجة ماء نشكر كل من تبسم في وجوهنا نشكر كل من قام على خدمة ضيوف الرحمن.

انطباعات حجاج دول جنوب آسيا (الباكستان وبنقلاديش )
_ من دولة باكستان ، أكد الحاج عبد الرحمن نور العالم ، وعمره 60 عاما أنه يزور المملكة لأداء مناسك الحج هذا العام ورغم المشقة فإن ما وجده من رعاية وحسن الاستقبال بالمطار في المدينة المنورة وسهولة الإجراءات أنساه كل المعاناة ، ودعا الله ان يجزي القائمين على أعمال الحج خير الجزاء وامتدح التطور الكبير والملموس في الخدمات وما وجده من راحة إضافة إلى وسائل النقل الحديثة والتي كانت بتنظيم جيد يؤكد حجم البذل وشمولية التخطيط لرحلات الحج وبخاصة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

إنطباعات حاج من حجاج دولة إيران عن الخدمات
_ الحاج حسين المصطفي من إيران أرجع الخدمات التي قدمت لضيوف الرحمن إلى ثمرة خبرات تؤكد للعالم أجمع أن المملكة العربية السعودية جديرة بما شرفها الله عندما أوكل إليها رعاية شؤون المسلمين وخدمة مقدساتهم. وقال : أنتم تقدمون الكثير في سبيل راحة الجميع وأن من لا يشكر المخلوق لا يشكر الخالق.

‏_ ومن الهند ، قال الحاج رفيق الله أمان بداية أحمد الله عز وجل الذي سخر لي بكرمه بلوغ أعز أمنية في حياتي وهي أداء مناسك الحج وأسأله عز وجل وأنا أشعر بتفاؤل كبير بعد ما وجدته من سهولة في الإجراء ات منذ وصولنا أرض الحرمين الشريفين وهي بداية أشعرتني بالتفاؤل وأسأل الله أن تكون لي حجة مباركة في ظل الرعاية الشاملة والخدمات المتكاملة التي أعدتها حكومة المملكة العربية السعودية للحجاج واشكر قيادة وشعب هذا البلد على هذه الخدمات التي توفرونها لحجاج الديار المقدسة وزوارها.

_ أما من بنجلاديش فقال الحاج شمس الدين ، إن إعجابي وتقديري الكبيرين لخدمات المملكة العربية السعودية المتطورة للحجاج يقودني إلى الحديث بصدق وأمانة عن خدمات هذه البلاد للحجاج وهو حديث يطول كثيرا لاحتواء كافة الخدمات ولكنني سوف اقتصر حديثي على ما تقدمه هذه البلاد لنا نحن حجاج بيت الله الحرام فهذا الجانب لا يحتاج الى أي حديث لأنه محل تقدير الجميع.
انطباعات حجاج دول جنوب شرق آسيا عن الخدمات .

_لقد عبر حجاج دول جنوب شرق آسيا بشكل جماعي عن فرحتهم بأداء مناسك الحج بيسر وسهولة وراحة وطمأنينة فعبروا عن شكرهم بأهازيج جماعية وصفت مشاعرهم وامتنانهم بصورة عجزت الحروف عن وصفها ، فلقد غمرتهم سعادة جماعية فحوها أن الحمد لله على أن منّ الله عليهم بإتمام مناسك الحج ، وشكروا كل من قدم لهم خدمات مقابل راحتهم وأطمئنانهم .

*************************

حجاج أوربا وأمريكا بعد نجاح الحج بصوت واحد :
شاهدنا تفاني أبناء السعودية في تقديم أفضل الخدمات للحجاج ..
مكة المكرمة / منى العتيبي :
-----------------------------------
ثمن حجاج مسلمي أوربا وأمريكا ماتقوم به المملكة العربية السعودية في كل عام لخدمة الحرمين الشريفين لآداء ضيوف بيت الله الحرام نسكهم بكل أمن وأمان ويسر وسهولة، وأبانوا بأن الخدمات الجليلة والرعاية الكريمة التي وجدوها منذ اللحظات الأولى لوصولهم وحتى تمكنهم من آداء الفريضة على أكمل وجه .
بداية ذكر الحاج حميد أزدي من أصول جزائرية ويحمل الجنسية الفرنسية ويعيش في مدينة نيس الفرنسة وقدم لآداء الحج لأول مرة أنه وجد الرعاية الكريمة والاهتمام الكبير والتسهيلات العظيمة التي تسخرها المملكة سنويا بقيادة وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو نائبه - حفظهما الله - ليؤدي ضيوف الرحمن مناسك حجهم بيسر وسهولة وراحة واطمئنان.

مضيفًا: وليس بمستغرب هذه الرعاية على من نذروا أنفسهم لخدمة الحرمين الشريفين وبذل الغالي والنفيس لراحة حجاج بيت الله الحرام ،وأنه شاهد ميدانيًا مشاريع إعمار الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاريع العملاقة في المشاعر المقدسة ومن أهمها القطار ومشروع الجمرات والحشود البشرية التي ساهمت في آداء الشعيرة على أكمل وجه.

أما الحاج شهيد محمد القادم من أمريكا فيقول: الحمد لله موسم ناجح بكل المقاييس وتمتع الحجاج بخدمات السكن والنقل والإعاشة وخدمات تنظيم وجدولة وإدارة الحشود.

وشاهدت تفاني أبناء السعودية في تقديم خدمات تقدمها الجهات الحكومية مثل الخدمات الصحية، والخدمات البيئية، والخدمات الأمنية والخدمات اللوجستية التي تصب جميعها لتوفير الأمن والطمأنينة لضيوف الرحمن الكرام ، فلهم صادق الدعاء على خدمة ضيوف الرحمن
ويؤكد الهلال أكرم من دولة استراليا أن ما يقدم من خدمات جليلة من قبل الحكومة السعودية للحجاج يفوق الوصف ويدحض كل الشائعات التي تحاول التشكيك في جهود القائمين على الحج ، مستشهدًا بقطار المشاعر وجسر الجمرات الجديد وتوسعة صحن الطواف والخيام المطورة وغيرها من المشاريع التي يصرف عليها المليارات فقط لتقديم خدمة تليق بحجاج بيت الله الحرام، وهو أمر يثلج الصدر ـ لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام وتقديم أفضل وأرقى الخدمات لهم ليؤدوا مناسك حجهم بيسر وسهولة وراحة واطمئنان.

****************************

مكة المكرمة /مرفت محمود طيب :
--------------------------------------
أشاد عدد من الحجاج البريطانيين الذين يؤدون مناسك الحج هذا العام لأول مرة بالخدمات والجهود التي وفرتها وتبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لراحة وطمأنينة ضيوف الرحمن منذ وصولهم لأراضي المملكة العربية السعودية وحتى مغادرتهم لها .
وقالوا خلال لقاء رئيس مكتب الخدمة الميدانية رقم ( 35 ) بمؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي اوروبا وأمريكا وأستراليا ، لقد وجدنا من حسن الاستقبال وبلاغة الألفاظ وجمال الخدمة ما جعلنا عاجزين عن الشكر والتقدير . وقال محمد خليل امام مسجد في بريطانيا : قبل أن نصل لأراضي المملكة العربية السعودية سمعنا الكثير عن حسن الاستقبال والتعامل مع الحجاج ، وظن البعض أن ما سمعه مبالغ فيه ، نظرا لما قيل لنا عن الخدمات التي تقدم للحجاج سواء من قبل أجهزة الدولة أو مؤسسة الطوافة ، وحينما أتينا ورأينا بأعيننا الخدمات المتوفرة والتسهيلات المقدمة أدركنا أن ما نقل لنا لم يكن أمر مبالغ فيه .والآن من واجبنا أن نتوجه للمولى جل وعلا على ما منحنا من فرصة أداء فريضة الحج والتمتع برؤية الكعبة المشرفة وزيارة مسجد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .

وقال ابراهيم وهو بريطاني من اصول مصرية اعتنق الاسلام مؤخرا بصراحة انه عمل عظيم هذا الذي يقوم به مسؤولو الحكومة السعودية وشعب المملكة العربية السعودية ، انهم يعملوا بجد واجتهاد لتوفير أفضل الخدمات للحجاج ، والحقيقة أن الطريقة التي يتعامل بها العاملون بالأجهزة الحكومية أكثر من رائعة وجيدة ، وعبر عن سعادته بأداء فريضة الحج ، معتبرا رحلة الحج من اقدس وأجمل الرحلات .
وقال : كنت أتمنى وجود المشقة في الحج لا تعرف على ما كان يعانيه أسلافنا من صعوبات في هذه الرحلة ، غير أنني وجدت تسهيلات وخدمات لم أكن أتوقعها ، مشيدا بما وجده من سهولة التنقل في المشاعر المقدسة ونظافة المخيمات والسكن بمكة المكرمة .
وأبدى الحاج محمد الهلباوي إعجابه الشديد ببرنامج الاستقبال في مكة المكرمة , وأعمال النظافة المستمرة في المخيمات وتوفر خدمات المياه والتغذية ، مشيدًا بحسن التعامل من قبل جميع العاملين بخدمات الحجاج .

وانطباع أحد حجاج أمريكا عن الخدمات
الاعلام الامريكي كاذب !
مغني الراب الأمريكي /كيفن جيتس الذي أسلم : قال وبكل سعادة ، وعبر عن فخره وإعجابه بكل ماقدم له من خدمات قائلاً : لم أرى في حياتي دولة تحترم الانسان مثل السعودية والاعلام الامريكي كاذب !

وفي ختام جولتنا الشيقة بين الحجاج من مختلف دول العالم وإنطباعاتهم عن الخدمات المقدمة لهم من قبل المملكة العربية السعودية أثناء تأدية مناسك الحج، فلقد عبر كلاً منهم على إختلاف لغاتهم وألوانهم وجنسياتهم وبقاعهم عن فرحتهم وسعادتهم وشكرهم لهذا البلد المعطاء قيادةً وحكومةً وشعبا لكل ما بذلوه من جهدِ ووقتٍ ومال في سبيل تحقيق راحه الحجاج على كافة الأصعدة ، مما انعكس على نجاح منقطع النظير لحج هذا العام .
هذا النجاح هو تاجاً على رؤوس الجميع ونحن جميعاً بلا استثناء على أتم الاستعداد والجاهزية لإستقبال حجاج بيت الله الحرام ليتمكنوا من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة بفضل من الله ثم بفضل ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامن الامير محمد بن سلمان (حفظهما الله ) من خدمات مكثفة لراحة وطمأنينة ضيوف الرحمن من شتى بقاع الأرض بالتالي قالوا الحجاج : بكل لغات الارض شكرأ السعودية .
-----------------------------------

وفي الختام يسر أسرة الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية أن تتقدم بالشكر الجزيل لفريق العمل الذي بذل جهود كبيرة وهم كلا من سعادة الدكتورة /منيرة العكاس رئيس الفريق ، والدكتورة/ منى العتيبي ، والاستاذة /مرفت محمود طيب ، وشريك الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية في دولة الامارات العربية المتحدة الدكتور /عماد سعد ئيس بيئة ابو ظبي ، وكل من تعاون معنا لانجاز هذا العمل الاعلامي الذي يوضح الحقائق لهذه الدولة المباركة .
والله الهادي الى سواء السبيل .

لقاء و تقرير
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة