الثلاثاء 2 ربيع الأول 1439 الموافق نوفمبر 21, 2017
 

دخول المستخدم

آخر الأخبار

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع الجديد للشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية؟

الشركاء

شرطة دبي تطلق حملة " التسامح سعادة وأمان " وبالتعاون ومشاركة مع مبادرة سفراء الإيجابية

الأحد, 26 فبراير, 2017

اليوم الأحد الموافق 2017/02/26
نادي الضباط بدبي
....

أطلقت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي بالتعاون مع جمعية توعية ورعاية الأحداث حملة " التسامح ... سعادة وأمان" تحت رعاية الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس جمعية توعية ورعاية الأحداث .

تم إطلاق الحملة خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم الأحد في نادي الضباط بحضور سلطان صقر السويدي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث والدكتور محمد مراد عبد الله أمين عام الجمعية والعقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي و فاطمة غانم المري الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم المدرسي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي و سلوى آل رحمة رئيسة مبادرة "سفراء الإيجابية" وعدد من ممثلي مجلس الكنائس والمؤسسات الحكومية والتعليمية.

وتهدف الحملة إلى نشر ثقافة التسامح بين قطاعات المدارس والموظفين واللاعبين الرياضيين والجاليات الأجنبية في إمارة دبي عن طريق نشر عبارات تثقيفية في مجال التسامح وأقوال للحكماء والمفكرين في هذا السياق وعبر نشر فيديوهات توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر تنظيم فعاليات في المدارس.

وستتضمن الحملة مرحلتين الأولى سيتم تنفيذها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عبر عرض فيديوهات ورسائل توعوية بالتعاون مع الشركاء فيما المرحلة الثانية ستكون من خلال تنفيذ فعاليات ومحاضرات توعوية في المدارس.

ويشارك في الحملة كل من مكتب وزيرة الدولة للتسامح ومصرف الإمارات المركزي ودائرة محاكم دبي ومنطقة دبي التعليمية وهيئة المعرفة والتنمية البشرية وهيئة تنمية المجتمع في دبي ومجلس دبي الرياضي مركز محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري مركز محمد بن راشد آل مكتوم لإحياء التراث تعاونية الاتحاد.

وأثنى سلطان السويدي خلال المؤتمر على الحملة مؤكداً أن دولة الإمارات استطاعت جمع مختلف الأعراق والأديان في تسامح تام فيها وأن القيادة الرشيدة عززت قيم التسامح عبر إصدار مرسوم قانون مكافحة جرائم التمييز والكراهية في عام 2015 الذي يجرم الأفعال المرتبطة بازدراء الأديان.

وشدد على أن دولة الإمارات سباقة في تعزيز القوانين التي تساهم في احترام حقوق الإنسان وهو أمر يشار إليها بالبنان فيه.

من جانبه أكد الدكتور محمد مراد أن التسامح يرتبط بشكل مباشر بتحقيق الأمن الأمان وأن شعور الناس بالأمن يعزز ثقافة التسامح لديهم منوها بأن نسبة الشعور بالأمن في دولة الإمارات يصل إلى 98 % وهو ما يعزز ثقافة التسامح بين الناس.

وقدمت السيدة سلوى آل رحمه رئيسة مبادرة سفراء الإيجابية ورقة عمل رسالة التسامح موضحة الدور الذي ستقدمه المبادرة في تحقيق الأهداف المرجوة لهذه الحملة من خلال عرض تقديمي موجز لأهم الفعاليات والبرامج وطرق تنفيذها .
--------------------------------------
--------------------------------------

رسالة التسامح
كتبت / سلوى آل رحمه
*****************

" أهم مكتسبات الإمارات هي قيمها وأخلاقها ومبادئها التي يحترمنا العالم من أجلها ، والتي نريد أن ننقلها للأجيال القادمة بإذن الله " . محمد بن راشد آل مكتوم
مقولة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله ، وفي عام الخير تتجلى تلك المبادرات المجتمعية التي تسعى لتحقيق تلك الأهداف السامية والتي رسمها لنا رسام الوطن .
مبادرة سفراء الإيجابية إحدى تلك المبادرات التي انطلقت قبل عشرة أعوام ، وبعد تجربة واقعية للتسامح مع الذات ومع السرطان . هي مبادرة مجتعية تطوعية ولدتها تلك التجربة التي تكررت لأربع مرات ، لكن خرجنا منها بفضل الله في كل مرة بفرصة التغيير الإيجابي ، متسامحين فيها مع أنفسنا ومع السرطان ، كيف ؟؟ هي تفاصيل كثيرة التي سنوضح فيها تلك الكيفية ، لكن اليوم نحن هنا لنطبق ما خرجنا به من هذه التجارب ، ووضعنا به رؤيتنا في سفراء الإيجابية ، بأن نتمكن من غرس القيم الإيجابية بما يمكن من إحداث تغيير إيجابي في نمط الحياة للفرد والمجتمع ، وبالتعاون مع شركائنا في النجاح ، الداعمين المجتمعيين لأهدافنا وعلى رأسهم القيادة العامة لشرطة دبي متمثلة في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع . لنطبق مفهوم التسامح بخطى واثقة نحو تحقيق السعادة والأمان للمجتمع .
والمبادرة بفضل الله وبفضل مثل هذا الدعم والثقة التي وجدناها في مجتمعنا ، انطلقت نحو الإشهار كمؤسسة ذات نفع عام تعمل تحت مظلة وزارة تنمية المجتمع ، وتحت اسم : مؤسسة الإمارات لسفراء الإيجابية ، استكملنا الإجراءات ونحن الآن بانتظار الإعلان عن الموافقة والإشهار بإذن الله ونتطلع إلى كسب المزيد من الشخصيات المجتمعية ذات التأثير الإيجابي لتنظم للمبادرة كعضوية فخرية .
الحملة مستمرة حتى نهاية أبريل من هذا العام ، وستكون حافلة بالفعاليات والبرامج المتنوعة ، وتعاوننا مع الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في هذه الحملة هو جزء بسيط من رد الجميل للثقة الغالية التي تشرفنا بها وحملنا مسؤوليتها ، لنبدأ في التخطيط بشكل صحيح لتحقيق النتائج المرجوة .
في حملتنا سنستهدف الأسرة والمدرسة ، فهما العنصرين الأساسيين في بناء المجتمعات ، فإذا ما صلحت الأسرة صلحت التنشئة وإذا ما صلحت رسائلنا التربوية وعززنا أدوارنا كتربويين ، صلح الجيل بأكمله ، وتكتمل معادلة المجتمع الإيجابي في كل شي .
دور سفراء الإيجابية دورًا معززًا ومكملاً لأدواركم المشرفة ، وأن نسعى لإنجاح هذه الحملة من خلال إبراز دور المستهدفين في التفاعل الأمثل ورصد النتائج ورفعها للجهات المختصة ، وبالتالي رفع التوصيات ودعم الاستدامة لأهداف الحملة في تحقيق السعادة والأمان ، وتعزيز دور الإمارات الإيجابي في ممارسة القيم الإيجابية كنموذج ناجح لتحقيق التنمية المستدامة للشعوب ، ودور القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة رسم لنا خارطة الطريق من خلال المبادرات والمشاريع المجتمعية مثل جائزة التسامح وتطبيق منهج التربية الأخلاقية في المدارس .
في نهاية الحملة سيكتسب معنا سفراء الإيجابية معلومات تمكنهم من اكتساب مهارات وبالتالي تسهم في تعزيز السلوك الإيجابي لديهم .
المعلومات : معلومات عن الحملة ، عن مبادرة التسامح والمبادرات الحكومية والمجتمعية ، عن سفراء الإيجابية ، عن أنماط الحياة الإيجابية في دولة الإمارات والنماذج المشرفة والناجحة .
المهارات : في طريقة تطبيق تلك المعلومات من خلال البرامج التي ستقدم لهم ، وطرق ممارسة التسامح ومجالاته .
السلوك : اكتساب القيم الإيجابية وقيمة التسامح .

خبر
بواسطة:
رئيسة مبادرة سفراء الإيجابية وممثل الشبكة بالامارات
عضو منذ: 18/12/2016
عدد المشاركات: 14