الخميس 14 ربيع الثاني 1441 الموافق ديسمبر 12, 2019
 

اتفاقية رعاية تجمع «العرب» و«الفيصل بلا حدود».. والبداية ملحق «مسؤوليتي»

الثلاثاء, 24 يناير, 2017

فيصل النويران
الثلاثاء، 24 يناير 2017 02:01 ص
أبرمت صحيفة «العرب» اتفاقية جمعتها بمؤسسة «الفيصل بلا حدود للأعمال الخيرية (الف alf)» الرائدة في مجالات البرامج التعليمية والاجتماعية والثقافية والإنسانية، وبموجب هذه الاتفاقية ترعى مؤسسة «الف alf» ملحقاً متخصصاً يصدر عن دار العرب أسبوعيا، يتناول من خلاله دور مؤسسات القطاعين العام والخاص في التنمية الاجتماعية وشروط الاستدامة في هذا المجال، تحت مسمى «مسؤوليتي». وقد تم إبرام الاتفاقية في مؤتمر صحافي عقد بمقر مؤسسة «الفيصل بلا حدود للأعمال الخيرية (الف alf)»، بحضور ممثلين عن الطرفين يتقدمهم سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني المؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة الفيصل بلا حدود (الف alf)، وسعادة الشيخ تركي بن فيصل بن قاسم آل ثاني عضو مجلس الأمناء في مؤسسة الفيصل بلا حدود (الف alf)، والمهندس عبداللطيف اليافعي المدير العام لمؤسسة «الفيصل بلا حدود (الف alf)»، في حين مثّل دار العرب سعادة الشيخ عبدالله بن ثاني آل ثاني عضو مجلس إدارة دار العرب.

وقد تم توقيع الاتفاقية في ظل تأكيد الطرفين على أهمية التكامل في المهام الملقاة على عاتق كافة القطاعات العاملة في الدولة وبشكل خاص المؤسسات الإعلامية والخيرية وما تقدمه من خدمات جليلة تجاه المجتمع القطري الأصيل والمجتمعات الأخرى، حيث أكدت الاتفاقية على نقاط اللقاء الحيوية التي جمعت صحيفة «العرب» كمؤسسة إعلامية بمؤسسة «الفيصل بلا حدود (الف alf)» التي تهدف إلى تفعيل أداوت الدعم الإعلامي للبرامج والأنشطة المجتمعية للمؤسسة، والتفاعل مع نتائجها من خلال توظيف الجهود المشتركة للارتقاء بها من جهة والتعريف بقيمها الإنسانية النبيلة من جهة أخرى.
أدوار ريادية
وفي هذا الإطار أشاد سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بدور الإعلام المحلي في دعم جهود المؤسسات الخيرية مثنيا على الدور الريادي لصحيفة «العرب» بإطلاقها هكذا مبادرة والمتمثلة بملحق متخصص يتناول تغطية أنشطة وبرامج مؤسسة «الفيصل بلا حدود (الف alf)» تحت مسمى «مسؤوليتي»، موضحا في الوقت ذاته أهمية هكذا نوع من الاتفاقيات التي من شأنها الارتقاء بطبيعة العمل الخيري والإنساني، التي تمكن من إلقاء الضوء على أهداف ورسالة المؤسسة التي تتجلى بتمكين الشباب للعب أدوار ريادية في مجتمعاتهم، من خلال إكسابهم المهارات والقدرات العلمية والاحترافية لمواجهة المتغيرات الحياتية وظروف العصر، الأمر الذي يمكن من ترك كبير الأثر في مجتمعاتنا والمجتمعات التي ننشط بها والنهوض بها على اعتبار أن مؤسسة «الف alf» ذات نشاط عابر للحدود.
وأشار سعادته إلى أن الأهمية الكبرى للاستثمار في الإنسان والنهوض بالموارد البشرية لمجتمعاتنا تأتي لما لها من قدرات على مواجهة متطلبات التنمية بكافة أشكالها، فهي الثروة الحقيقية، وبالتالي لا بد من تزويد تلك الموارد الخلاقة بمختلف المهارات التي تمكنه من الإبداع، والابتكار ومن ثم العمل على توجيهها بما يحقق الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة في أي مجتمع وبالتالي الوصول إلى نهضة شاملة قوامها الاستدامة.
توحيد الجهود
ومن جانبه قال سعادة الشيخ عبدالله بن ثاني آل ثاني: «إن هذه الاتفاقية التي جمعت صحيفة «العرب» كواجهة إعلامية قطرية عريقة، بمؤسسة «الفيصل بلا حدود (الف alf)»، هي نتاج معرفة الطرفين بأهمية دور كل منهما في تحقيق عنصر التكامل والذي يتحقق بتسخير أدواتهما التوعوية ومضامين الرسائل الإعلامية من جهة، وتنفيذ وتصميم البرامج والأنشطة الفاعلة من جهة أخرى، حيث تتوحد الجهود في سبيل إثراء مجتمعنا بتحمل كلا الطرفين لمسؤولياته».
كما أوضح سعادته أن دور أطراف اللقاء الذي تم ترجمته عمليا من خلال رعاية مؤسسة الفيصل بلا حدود (الف alf) لملحق تحت مسمى «مسؤوليتي» يصدر عن دار العرب، يجب أن لا يتوقف عند حدود تغطية الأنشطة والبرامج الاجتماعية فقط، وإنما ضرورة تجاوز الدور الإخباري إلى أدوار تحفيزية من خلال المضامين المسؤولة التي سيقوم بتناولها والتعريف بها، وذلك من خلال التركيز على القيم الحقيقية لتلك البرامج والأنشطة الاجتماعية والثقافية والتعليمية، ودورها الهام في عملية بناء أجيال الغد وتنشئتهم تنشئة تتفق والقيم الأخلاقية النبيلة والأصيلة، فضلا عن إكسابهم المهارات التي تمكنهم من خوض التحديات التي تفرضها المتغيرات المختلفة.
في حين أوضح سعادة الشيخ تركي بن فيصل آل ثاني أن اتفاقية الرعاية التي جمعت مؤسسة «الف alf» بصحيفة «العرب» جاءت انطلاقا من بلورة فكرة التكامل التي تسعى مؤسسة «الفيصل بلا حدود (الف alf)» إلى تكريسها، من خلال تصميم وتنفيذ أنشطة متنوعة تغطي مجالات متعددة بما فيها الجوانب الثقافية والتعليمية، فضلا عن الإنسانية، وفتح آفاق رحبة، وذلك من خلال بناء أطر جديدة للتعاون مع المؤسسات الإعلامية، ليس فقط للتعريف بأنشطة وبرامج المؤسسة، وإنما للتأكيد على رسائل المؤسسة ذات المضامين الإنسانية والحضارية، التي نسعى من خلالها لبلورة أهمية الاستثمار في العنصر البشري ورفع مستوى أدائه، فكلما ارتفعت كفاءة الموارد البشرية للمجتمعات كان ذلك مؤشرا حقيقيا لنهضتها، وبالتالي لا بد من تنفيذ وتصميم الأنشطة والبرامج بما يتوافق ومتطلبات التنمية واحتياجات أسواق العمل مع ضرورة التخطيط لتلك الموارد وتوجيهها، بغية اكتشاف طاقاتهم الكامنة وتوظيفها بالطريقة المثلى.
شراكة مجتمعية
ومن جانبه ثمن المهندس عبداللطيف اليافعي المدير العام لـ «الفيصل بلا حدود (الف alf)» الدور الذي تقوم به صحيفة «العرب» في دعم مؤسسة «الفيصل بلا حدود (الف alf)» والتعريف بأنشطتها المتنوعة وأهم إنجازاتها، من خلال إصدارها لملحق من شأنه التعريف بالأدوار الريادية لمؤسستنا على المستوى المحلي والدولي وإلقاء الضوء على أهم البرامج المتنوعة في مختلف المجالات التعليمية والثقافية والتنموية وفي مقدمتها تأهيل القادرين على العمل من الفئات المحتاجة بمشاريع إنتاجية صغيرة من خلال الدعم المالي، إصدار كتب ونشرات ثقافية وإقامة مكتبة متخصصة للباحثين لتحقيق أهداف المؤسسة، كما تنفذ مؤسسة «الفيصل بلا حدود» للأعمال الخيرية «الف alf» سلسلة ورش عمل هادفة تهدف إلى صقل المهارات وتنميتها في مجالات متعددة كالهندسة الكهربائية، والتكنولوجيا، والمسرح، وإدارة المشاريع، وتحرير الصور وإبداع الأزياء وتصميم المشاهد. وذلك من خلال إقامة 57 ورشة عمل حققت حضورا مميزا بمشاركة 900 طالب من مختلف المدارس المستقلة والدولية، بما فيها تلك المشاركة في برنامج «وجه وجهتك»، وهو الآخر يهدف إلى تنمية المهارات والقدرات والكفاءات بين الطلاب من كافة الأعمار.
وأضاف اليافعي، أن تلك الشراكة من خلال إصدار ملحق «مسؤوليتي» المختص في مجال المسؤولية المجتمعية سوف تساهم في إشهار البرامج والأنشطة المجتمعية وتفعيل دور الفرد والمجتمع والمؤسسات وإطلاعهم على التجارب أو البرامج الناجحة في الدولة مما يسهم في تعزيز التنمية المستدامة لدولة قطر كما جاءت في رؤية قطر 2030.
مؤسسة الفيصل (الف alf)
الجدير بالذكر أن مؤسسة الفيصل بلا حدود (الف alf) للأعمال الخيرية، مؤسسة خيرية غير ربحية تأسست سنة 2011 في دولة قطر. تسعى لتحقيق التنمية المستدامة وإلى تمكين الأفراد وتوفير الحياة الكريمة في المجتمع القطري ودول العالم.
وتعمل المؤسسة على إقامة شراكات متميزة ومتطورة مع الحكومات والمؤسسات الخيرية والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية، لتنفيذ وتطوير برامج في المجالات التعليمية والاجتماعية والتنموية والصحية والإنسانية والخيرية.
كما تتميز مؤسسة الفيصل
(الف alf) بتناغم رسالتها وقيمها مع الرؤية المستقبلية لدولة قطر 2030 والتي تتضح جلية من خلال برامجها ومشاريعها الهادفة إلى تهيئة الأفراد والجيل الشاب في المجتمع تعليمياً واجتماعياً وثقافياً.;

المصدر: http://www.alarab.qa/

خبر
بواسطة:
الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية
إدارة الشبكة